الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

فن

“إسماعيلية رايح جاي”.. كيف جمع القدر بين رجاء الجداوي وفايق عزب؟

“إسماعيلية رايح جاي”.. كيف جمع القدر بين رجاء الجداوي وفايق عزب؟

غاب عن عالمنا اليوم الخميس، الفنان فايق عزب عن عمر ناهز الـ77 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض، كما زاره شبح كورونا ومن بعده مرض “مارسا”، ولعب الفيروس لعبته معه، ولم يستطع جسده مقاومته، وانتقلت روحه إلى بارئها، ليصبح ثاني فنان مصري يموت متأثرًا بفيروس كورونا، بعد القديرة رجاء الجداوي.

ولم تكن الإصابة فيروس كورونا، هي المحطة الوحيدة التي جمعت بين الجداوي وعزب، لكن محافظة الإسماعيلية أيضًا كانت هي الوجهة المُشتركة بينهما، ففايق عزب، كانت إسماعيلية هي مرقده الأخير مثلما كانت المنشأ، حيث تم دفنه هناك بمقابر العائلة، بعدما كان معزولا في مستشفى العجوزة.

بينما رجاء الجداوي لجأت لمحافظة الإسماعيلية، مسقط رأسها، وتحديدًا مستشفى “أبو خليفة” للعزل، بعد اكتشاف إصابتها بالفيروس، في صباح أول أيام عيد الفطر المبارك الماضي، وقضت 43 يوما بالعزل، إلا أنها دفنت بمقابر العائلة بمنطقة البساتين في القاهرة، بمدفن شقيقة والدتها الراقصة تحية كاريوكا، فكانت الملاذ الآمن والسند لها طوال حياتها، حتى عند شعورها بقرب الأجل، أوصت الجميع بدفن جثمانها بجانب خالتها.

طارق لطفي ناعيًا فايق عزب: نسألكم الدعاء والفاتحة (صورة)

وسوم تشكيل هيئة قناة السويس الإسماعيلية رجاء الجداوي فايق عزب كورونا كليب اخر السنه

عاجل مطاردة بعد الفجر وسر السيارة الخضراء.. ننشر أقوال الشاهد الوحيد في حادث عمر خورشيد