رئيس التحرير
محمود المملوك

أيمن بهجت قمر يطالب بمحاكمة رامي صبري بعد نشره أغنية لعمرو دياب بصوته

القاهرة 24

اعترض الشاعر الكبير أيمن بهجت قمر، على ما نشره مؤخرًا المطرب رامي صبري، حيث نشر أغنية "شكرًا" لعمرو دياب بصوته، وذلك من خلال صفحات المعجبين، متحديًا عزيز الشافعي وتامر حسين، الذي اشتعل بينهم الخلاف مؤخرًا بسبب نفس الأغنية.

وعلق بهجت قمر على الأزمة قائلًا: "هو ازاي رامي صبري يحط صوته على أغنية مش بتاعته، أنا بطالب بالتحقيق في نقابة المهن الموسيقية، ولازم الشاعر تامر حسين والملحن عزيز الشافعي وشركة ناي يرفعوا قضية، تعويض أغانينا مش مشاع لأي حد في دماغه حسابات بيصفيها، لازم عقاب رادع اللي يسمح لنفسه يحط صوته على عمل لا يملكه، لازم وقفه مع المصنفات الفنية ووزارة الثقافة، ولازم يتم وضع قوانين وتغليظ العقوبات عشان أي حد يرتدع، هي مش سويقة".

وجاء نشر أغنية "شكرًا" بصوت رامي صبري بطريقة التسريب، التي اعتاد فعلها في نشر الأغاني المأخوذة منه ومباعة لفنان آخر على حد قوله، ولكن ما فعله رامي تلك المرة مختلف، حيث طرح الأغنية على صفحة "التراس رامى صبرى" وتم تمويلها على "فيس بوك" لتظهر لأكبر عدد ممكن، لأن التمويل يتم على الصفحات الرسمية، فمنذ متى يكون دور صفحات "التراس" أو المعجبين هو تمويل أغنية نجمهم المفضل؟ خاصة أنه لم يمتلكها فهي على طريقة "cover".

وكان ملخص الأزمة التي بدأها الفنان رامي صبري بإعلانه عبر ستوري موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، بإنهاء التعامل مع المشاعر والملحن عزيز الشافعي، واتهمه بخيانته للأمانة على حد قوله، وذلك بعدما باع الشافعي لثاني مرة أغنية للهضبة بعدما كانت من نصيب رامي صبري، وهي أغنية "شكرًا" التي ضمها الهضبة عمرو دياب إلى ألبومه الأخير"يا أنا يا لأ"، كما ضم من قبلها "زي مانتي" في ألبوم "سهران".

وبينما أغنية "شكرًا" ملك لشاعرها تامر حسين، الذي اعترض على أسلوب رامي، وصرح بأن كلامه عارٍ تمامًا عن الصحة، طالبًا اعتذاره في العلن كما أشعل الأزمة في العلن أيضًا.

عاجل