الأحد ١٧ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

عاجل

ربيع ياسين: مباراة القمة 50-50.. والأهلي لن يتأثر برحيل أحمد فتحي.. وهذا موقفي من شارة قيادة المنتخب ومحمد صلاح (ندوة)

ربيع ياسين في ندوته مع القاهرة 24

هو أفضل ظهير أيسر في تاريخ الكرة المصرية، وأحد قادة النادي الأهلي السابقين، رفع اسم مصر عاليًا لاعبًا ومدربًا، شارك في منافسات كأس العالم 1990 إلى جانب أولمبياد موسم 84، صاحب الـ118 مباراة دولية مع الفراعنة، المتوج بـ5 ألقاب لدوري أبطال إفريقيا مع المارد الأحمر و7 بطولات للدوري العام، كما استطاع التتويج بلقب كأس الأمم الإفريقية للشباب كمدرب عام 2013 التي أقيمت في الجزائر، هو الخلوق ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب مصر للشباب.

ربيع ياسين، يفتح قلبه لـ”القاهرة 24″، عن تحضيرات منتخب مصر للشباب، ورأيه في مستوى المنتخب الأول وتوقعاته لنهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك، وتجربة بيراميدز، ورحيل رمضان وأحمد فتحي عن الأهلي، كل هذا وأكثر عبر السطور التالية:-

كيف ترى نهائي أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك والمناوشات بين جمهور الفريقين؟ وبماذا تطالب الفترة المقبلة حتى لا نكرر أزمة السوبر التي حدثت في الإمارات؟

بالطبع هذا حدث كبير جدا بين فريقين كبار مثل الأهلي والزمالك، ويجب أن نلفت نظر الناس إلى أن يهتموا بالملعب فقط فهذه مباراة كرة قدم بين ناديين كبار جدا وليست حربا، أما اللاعبون مطلوب منهم المتعة والفنيات فيجب أن يركز كل فرد في وظيفته لنخرج يوما جيدا نستمتع به كثيرا ويجب على الأفراد الكبار أن يكونوا هادئين جدا وفي الوقت ذاته نشاهد مباراة كرة قدم من النواحي الفنية والبدنية والخططية، والكسبان نقول له “مبروك” والخسران نقول له “هارد لك”.

هل هناك رسالة خاصة تود أن توجهها للناس والإعلام بخصوص مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا؟

بالطبع يجب أن يكون هناك ترابط بين الناس، ففي النهاية كرة القدم كلها توفيق فقط، ويجب أن يكون هناك فائز وخاسر في نهاية الأمر، دائما مباريات الأهلي والزمالك تأخذ اتجاهات خطأ، فأنا أتذكر ذات مرة في مباراة بين القطبين وسجلت هدفا من فاول، والأبيض فاز وانتهى الأمر دون أي خلافات، بل مازحنا بعضنا، ويجب أن يعلم الجميع أن كل الأنظار على مصر بسبب هذه المباراة، فيجب أن نبعث للناس رسالة أن مصر في أمان وبخير، ولنفعل ذلك يجب أن نهدأ “واللي بيحب مصر صحيح لازم ميعملش مشكلة، ومطلوب من لاعب الأهلي والزمالك رد الجميل لمصر”.

ترى من الأكثر جاهزية للمباراة النهائية بين الأهلي والزمالك من الناحية الفنية؟

في رأيي كلا الفريقين متساويان من الناحية الفنية وقوة الزمالك الجميع يعلمها، والشيء نفسه في الأهلي ونقاط الضعف يعلمها كلا المدربين وبالطبع الأبيض لديه قوة كبيرة جدا في خط هجومه وساسي من الوسط بالطبع فهذه المباريات تنتهي بذكاء لاعب، والأهلي لديه خطوط قوية مثل الخط الأمامي وحارس المرمى ولكن كل القصة ستكون في منتصف الملعب فمن سيتمكن من الدفاع بشكل صحيح والتمرير بشكل صحيح وخطف المباراة، فمن في النهاية سيكون جاهزا وسيمرر بشكل صحيح وكل شيء، ومن وجهة نظري يجب أن تكون المباراة بها فنيات كثيرة فقد تعاقدنا مع مدربين أجانب لنرى فنيات.

هل المباراة ستبدأ من المعسكر أم من بداية اللقاء نفسه؟

“أستعد للمباراة من قبلها، بالطبع وأجهز اللاعبين وأدربهم على النواحي الدفاعية والهجومية وأقم باختيار الـ11 لاعبا ولكن هناك نقطتان مهمتان وهما إدارة المباراة وقراءة المنافس وتعد هي الأهم والمباراة 90 دقيقة وأي مدرب يجهز سيناريو معيينا ماذا سيفعل إذا حدث شيء لم يكن مستعدا له، لذلك دور المدرب مهم جدا في المقام الأول لأنه هو من يفعل كل شيء ويتمكن من تحضير الفريق بشكل كامل ثم يأتي اللاعبون، أما يوم المباراة فيأتي شرح تعب كل الأيام التي سبقتها ويجب أن أبذل فيه أقصى جهد أكثر من أيام المعسكر نفسه”.

هل من الممكن أن يتفوق موسيماني على باتشيكو في المباراة نظرا لخبراته الإفريقية؟ أم أن باتشيكو حفظ الزمالك بشكل جيد؟

الاثنان مدربان كبار، وأرى أن باتشيكو مدرب كبير جدا، ويجب ألا أحكم عليه من ثلاث أو أربع مباريات، فعامل التوفيق مهم جدا، وأنا أرى أن شخصيته قوية جدا وهذا شيء مهم جدا في المدرب وأبرز مثال نزول شيكابالا في مباراة الرجاء في الدقيقة 90 من كان يستطيع فعل ذلك معه، والحال نفسه مع موسيماني فقد قام بحالة نفسية وفنية جيدة جدا مع المارد الأحمر، وبتالي كلا الفريقين يثيران بشكل جيد جدا في الفترة الأخيرة والفريقان يسيران في طريق واحد.

هل فوز الزمالك على الأهلي في آخر مباراتين يمثل عبئا كبيرا على لاعبي الأحمر ويقوي موقف الأبيض؟

ليس شرطا، كلا الفريقين كبار والأهلي بمن حضر والزمالك بمن حضر وبالتالي لا يجوز أن يتأثرا بالنتيجة الماضية وعامل التوفيق مهم جدا وفي النهاية اللاعبون هم الذين سيكون لهم الدور الأكبر، ويجب أن يعلموا ذلك جيدا فهم يقدرون حاليا بالملايين لتنفيذ المهام، فكرة القدم أصبحت وظيفة وبالتالي أنت موظف لدى النادي لذلك قم بتنفيذ وظيفتك حتى نرى مباراة كبيرة مثل المباريات التي نراها في أوروبا.

ما نقاط القوة والضعف من وجهة نظرك لدى الأهلي والزمالك؟

أحترم اللاعبين والفِرق وهؤلاء لاعبو منتخب مصر وبالتالي لا يوجد أحد من بينهم ضعفاء، ولكن يمكن أن نقول إن الفريق الأقل أخطاء هو الأقرب للفوز والفريق الذي سيدافع أفضل ويهاجم أفضل هو من سيفوز لأنك تبحث عن إفريقيا وبالتالي هناك واجبات يجب أن تقم بتنفيذها على أكمل وجه، وفي النهاية كرة القدم اليوم تحضير وفنيات وعلم يجب أن يتمكن المدرب من توصيل كل ذلك إلى اللاعبين.

هل لا زال يجب أن يقوم المدربون بتحفيظ اللاعبين ما يقومون به مثلما كان يحدث معك ومع جيلك؟

بالطبع لا.. كرة القدم الآن تغيرت والعقلية المصرية تحتاج إلى شرح كثير ولكن مهم جدا أن نتعاقد مع مدرب خبير بحجم كبير ليقم بعمل بصمة وفي النهاية يخرج لك لاعبا مبدعا عكس أوروبا عندما يقومون بتعليم اللاعب منذ الصغر سواء عمليا أو نظريا بينما في أندية مصر أجمعها هناك أشياء كتيرة غير متواجدة فيجب عليهم أن يهتموا قليلا بالأطفال الصغار، فنحن لدينا نجوم كثيرة جدا ولكن هناك جوانب كثيرة تنقصنا ويجب أن نهتم بها ونقم بتنميتها ولكن الوحيد الذي كان يعمل بشكل متكامل ويعتمد على كل شيء هو كابتن جوهري.

إذا كنت متواجدا في هذه المباراة هل تفضل أن تقم بتغيير طريقة لعب فريقك سواء الأهلي أو الزمالك لأنها محفوظة أم ستستمر بها؟

هذا يعتمد على كل مدرب وجرأته، ولكن بالطبع الكرة المصرية تعتمد على طريقة واحدة، ولكن هل يستطيع المدير الفني أن يتخذ قرارا بتغيير فكر اللاعب وطريقة لعب شيء وارد ولكنه ضعيف جدا لا يتجاوز 25% واللاعب الجيد هو من يكون يعرف كل الطرق ويتأقلم عليها، وهذا الأمر يجب أن يتم التدريب عليه من الصغر.

كيف ترى المرحلة الحالية مع منتخب الشباب وأبرز الصعوبات التي واجهتك وبالطبع أبرزها رفض الأندية إرسال لاعبيها للمنتخب؟

بالطبع نحمد الله، ولأن ربنا كبير نجد بعض الناس تقوم بمساعدتنا وترسل لنا لاعبيه ولكن نتمنى أن تقم كل الأندية بهذا الأمر ليساعدونا ونحن نساعدهم وبالطبع كلهم أبناء مصر وأتمنى التوفيق لهم، وأنا أسير في ثلاثة اتجاهات مهمة جدا وهي المنتخب ثم النادي وبعد ذلك اللاعب، وأتمنى من اتحاد الكرة أن يهتم بالجانب التنسيقي بشكل أكبر وبالتحديد مع الشباب ويكون الجانب التنسيقي لتبادل اللاعبين أفضل قليلا، ونحن الآن في معسكر وهناك تفاهم مع المدربين وأنا أعمل وهو يعمل ونتمنى في النهاية التوفيق لنا جميعا.

هل تفضل أن يفرض اتحاد الكرة قاعدة بأنه لا بد من تسليم اللاعبين إلى المنتخب؟

أنا بالطبع أؤيد وجود هذا الأمر لأنه مهم جدا خاصة أن اللاعبين الصغار ليست لهم أجندة دولية وبالتالي هذا الأمر يجعل الأندية تتحكم فيهم وفي قرار إرسالهم للمنتخب من عدمه وهذا الأمر صعب جدا يجب الاهتمام أكثر بالمنتخبات خاصة الشباب لأنك تملأ اللاعب الصغير بكل شيء سواء فنيًا ومهاريًا أو نفسيًا أو ذهنيًا والتكرار مهم جدا وبالتالي يجب ألا يكون المعسكر ثلاثة أو أربعة أيام مثل المنتخب الأول.

لماذا لم يقم منتخب الشباب بمواجهة منتخبات من الخارج خلال الفترة الماضية لنكسب من خلالها الخبرة والاحتكاك؟

كنت قد اخترت 7 مباريات ودية لخوضها منذ فترة وأنا من أقم بتجهيزها ولكن ظروف كورونا منعت كل ذلك ولكن أين سأجد لاعبين أفضل من الممتاز “ب” وأنا تحضيري ليس شيئا سيئا وهناك ثلاث بطولات إفريقية اشتركنا فيها وبالتالي هذا الأمر جيد جدا، فقد خضنا أكثر من 16 مباراة دولية ولأن المنتخبات تأتي إلى مصر وتطلب أن تكون الإقامة على حساب مصر فلماذا أقم بمواجهتهم ولما لا أواجه فرق الدرجة الثانية التي أصبحت قوية بشكل كبير.

هل ترى أن هناك نوعا من الظلم قليلا لمنتخب الشباب واللاعبين الموجودين لأنه لا يوجد اهتمام كافٍ بهم؟

لا نقل هذا الأمر ولكن بالطبع الاهتمام الأكبر سيكون بالمنتخب الأول ثم المنتخب الأولمبي وبعد ذلك نأتي نحن في المرتبة الثالثة بالطبع هناك بعض التقصير ولكن غير مقصود والجميع يحاول أن يساعد وكل الجهاز الذي يعمل معي لديه 4 أو 5 وظائف يقوم بها معي لنتحرك في كل الاتجاهات؛ لأنني أعتمد على الله ثم الشغل الصحيح.

هل ترى أن الأهلي تأثر بغياب أحمد فتحي قبل مواجهة الزمالك في نهائي الأبطال؟

بالطبع لا، لماذا يتأثر الأهلي برحيل أحمد فتحي فهو رحل وربنا كرمه بعرض احترافي إنما الأهلي بمن حضر فلا يجب أن يتأثر بلاعب، خاصة أنه في عمر الـ36 ونفس الحال في الزمالك لا يتأثرون بلاعب أو مدرب أو أي فرد تحديدا في ظل الأموال التي يقومون بصرفها، فهم يخططون لموسم.

هل ترى أن الكرة في مصر سوف تظل أهلي وزمالك فقط أم أن الخريطة في المستقبل قد تتغير؟

الكرة في مصر طول عمرها أهلي وزمالك وأي فريق يأتي معهما حتى لو يملك مليارات ستحتاج وقتا طويلا جدا لتكون مثلهما من الذي سيجلب كل هذه الشعبية التي يتمتعان بها في عام أو اثنين بل يحتاج على الأقل لعشرات السنين ومنظومة كاملة ومتكاملة، فمن يستطيع أن يكون مثل جماهير الفريقين فهما يملكان أشياء تجعلهما يظلان الأفضل لسنوات طويلة وجمهور الفريقين شيء مشرف جدا في مصر والوطن العربي.

هل كابتن ربيع ارتضى بوجوده في منتخب الشباب وعدم ظهوره في ترشيحات الأولمبي أو المنتخب الأول؟ وما موقفك من مطالب البعض من الجماهير بتوليك قطاع الناشئين في الأهلي لتقم بتطويره؟

هذا الشيء نصيب وأنا راضٍ به، وأنا مصنف منتخبات وتوليت تدريب العديد من المنتخبات وفي النهاية الأمر نصيب فقط والمهم أن نعيش في أمان واحترام، والنادي الأهلي يعلم الجميع أنه بيتي ودائما أجلس هناك وبالطبع هناك البعض يعتزل ولا يدخل النادي مرة أخرى إلا عندما يأتوا على عمل.

هل الاختيارات سواء مع اتحاد الكرة أو الأهلي ظلمت ربيع ياسين؟

مثلما قلت هذه مسألة نصيب، وأنا راضٍ بها ولنكن واقعيين وطبيعيين جدا أن يتولى مدرب جيد وحصد لك البطولات ولكن أنا راضٍ بكل شيء.

رأيك في اختيارات حسام البدري لقائمة منتخب مصر للمباراتين المقبلتين؟ وكيف ترى أداء المنتخب حتى الآن؟

الطبيعي جدا أن يكون القادم أفضل وأحسن وأي مدرب في البداية تحدث له مشكلات، وأنا أرى أن حسام البدري هو المسئول الأول والأخير عن قراراته فهو يعلم من يستطيع أن يفوز أو يقدم أداء فهو مدرب كبير وعمل من قبل مع الأهلي ويعرف جيدا أين مصلحته؛ نظرا لخبراته الكبيرة جدا فكل مدرب له نوعية معينة ومدرسة معينة يعمل بها فالكرة أصبحت لها مقاييس عديدة و”كل شيخ وله طريقة” في الاختيارات وأنت لا تريد أن تضع نفسك في مشاكل وبالتالي تبحث عن العقلية والأخلاق وكل هذه الأمور.

هل أنت مع فكرة أن يكون محمد صلاح هو حامل شارة قيادة منتخب مصر؟

كل فرد وطريقة تعامله مع اللاعب فأنا شخصيا إذا رأيت أن هناك لاعبا هو الأفضل بين مجموعته ويحب البلد سأمنحه شارة القيادة، وبالطبع صلاح شخصية جيدة جدا ولكنه لا يركز مع هذا الأمر هو فخر لنا جميعا وللعرب ولإفريقيا ويستحق بالطبع شارة القيادة، ولكن القرار في النهاية يعود لحسام البدري، ومن وجهة نظري أنا أرى أن صلاح إذا كان يريد الشارة كان قد حصل عليها.

هل ترى أن الوقت فات على صالح جمعة أم لا زالت الفرصة أمامه؟

بالطبع لم يفته الوقت، صالح جمعة يبلغ 26 أو 27 عامًا فقط، ويجب أن يعطيه الأهلي فرصة ثانية وعاشرة وأكثر من مرة ويقف بجانبه دائمًا، ويجب أن يتعامل معه مدرب قوي يؤثر فيه، ولدي موقف طريف مع صالح وكهربا ورفعت عندما كانوا معي في المنتخب فقد قمت باستبعادهما من أحد اللقاءات ولم يقدر أحد على فعل ذلك معهم، وبين شوطي المباراة قلت لكهربا كفاية الشوط الأول، شعرت أنه يريد أن يبقى في الملعب ولكنه ليس قادرًا على الاستكمال، الغضب ظهر على وجه كهربا، ولكنه احترم قراري ومصلحة المنتخب، وهم لاعبون لديهم غيرة على فريقهم وحب اللعب والتضحية وأنا أحبهم كثيرا ولكن يجب أن نتعامل مع الشباب الذين نملكهم بشكل خاص جدًا.

هل ترى أن نجلك عمر من الأفضل له أن يخوض تجربة انتخابات مجلس الأهلي مرة ثانية أم يظل في مجال الإعلام؟

عمر مجتهد جدا، وشق طريقه بنفسه فهو دائما يعتمد على الله ثم نفسه، وهو شاطر وأعتقد أنه نجح في مهنته ولكني أترك له القرار ولكني بالنسبة لي أفضل ألا ينزل الانتخابات مرة أخرى.

هل ترى أن كهربا الآن أصبح جاهزًا نفسيًا لخوض مباراة الأهلي والزمالك دون أن يفتعل أي مشكلات أخرى مثلما حدث في لقاء السوبر؟

بالطبع جاهز “هو الأهلي تعاقد مع لاعب بكل هذه الأموال، عشان مايبقاش جاهز لمباراة مثل هذه”، كهربا أصبح مسئولا بشكل كبير ومؤثر، وله دور فعال مع الأهلي ويجب أن يشارك في مباراة الزمالك بالطبع فليس من المنطقي أن يجلس في مباريات الأبيض وهو بالطبع حصل على خبرات كبيرة وسيحاول السيطرة على نفسه.

وسوم احمد فتحي الاهلي الزمالك باتشيكو بيراميدز ربيع ياسين كأس العالم كهربا محمد صلاح منتخب مصر منتخب مصر للشباب موسيماني

مواضيع متعلقة

عاجل وزير الخارجية الفرنسي: إيران تعمل على بناء قدرات نووية