السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

عاجل

مكالمات مخلة مع سيدات.. زوجة سفاح الجيزة تكشف حيلة المتهم الشيطانية لقتلها وسرقتها (صور)

محرر القاهرة 24 مع زوجة سفاح الجيزة

التقى “القاهرة 24” فاطمة الزهراء، زوجة القذافي المعروف إعلاميًا بـ”سفاح الجيزة”، حيث كشفت الكثير من كواليس جرائم المتهم، وطالبت النائب العام بإستدعائها لمعرفة ما لديها من أقوال، كما طالبت بعمل تحليل دي إن ايه لجميع أبناء القذافي لإثبات نسبهم اليه من عدمه.

وأستطردت قائلًة:” الفلوس بتتعوض لكن الروح مبتتعوضش مين ينصب نفسه يكون وكيل عذرائيل في الأرض ويقبض الأرواح”.

وأوضحت زوجة سفاح الجيزة، أنه بعد إختفاء القذافي، والدته أخبرتها بأنه تم القبض عليه، وعندما عاتبتها بأنها لم تخبرها أنها الزوجة الرابعة للقذافي وليست الأولى، أجابتها أنه كان يحبها كثيرًا، وكان يخشي رفضها الزواج لو علمت بزيجاته السابقه.

زوجة سفاح الجيزة تكشف محاولاته المستمرة لقتلها بالسم وحكاية رسالته الأخيرة

وأستكملت قائلًة:” عندما أختفي، بدأت أشك فيه، وأحس أن فيه غموض حوليه، وأنه ليس مختفي، وبدأت بعض الأحداث والمفاجآت في الظهور، كانت بدايتها عندما حضر شخصين غريبي الشكل الي مقر عملنا بالمغسلة، وبدأوا حديثهم عن تعاطفهم معنا في هذة القضية، ومن ثم بدأوا في استقطابنا لسرد معلومات عن القذافي، أين تتوقعون انه ذهب؟ وهل له صور أو أرقام أو مكالمات مسجلة؟، أو هاتف له تركه خلفه؟، وصفحته علي الفيس بوك؟، فإستشعرت انهم من طرفه، وهو من أرسلهم الينا”.

وكشفت موقف غريب حدث معها، حينما تم سرقة جميع هواتفهم المحمولة والتي تخص والدتها وشقيقتها من المنزل في وقت واحد، وبعدها تقدم أحد الشباب للعمل بالمغسلة، ووافقوا لشعورهم تجاهه بالشفقة، وفي أول يوم عمل له قام بطلب هاتفها لإجراء مكالمة هاتفية، وأخذه وهرب ولم يعد، وهذا الهاتف علي وجه الخصوص، كان يحوي العديد من المكالمات التي قمات زوجة السفاح بتسجيلها له أثناء محادثته لبعض السيدات، وبعض الرجال من داخل مصر ومن خارجها.

“القاهرة 24” يحاور زوجة سفاح الجيزة: “أوهمني بأني الزوجة الأولى في حياته واكتشفت إني رقم 4″(فيديو)

ويزيد تعقيدات قضية “سفاح الجيزة”؛ كونه تزوج من 3 سيدات بالجيزة، باسمه الأصلي “قذافي فراج”، هن: “ميرفت، وفاطمة الزهراء، وفاطمة زكريا”، وتزوج من سيدتين بالإسكندرية بأسماء مستعارة هما: “الدكتورة نهى” التي سرق مصوغاتها وكانت سببا في القبض عليه، و”مي محمود”، التي حصلت على بطاقاته الشخصية المزيفة وقدمتها للعدالة؛ لتبدأ رحلة الكشف عن جرائمه، لكن ما زال أبناء “السفاح المتهم” يواجهون مصيرا مجهولا، إذ تم نسب عدد منهم إليه بأسماء انتحلها في عقود زواج مزيفة، ومنهم طفل من الدكتورة نهى وابنة من زوجته فاطمة.

“القاهرة 24” حصل على مجموعة من صور البطاقات الشخصية التي كان يتخذها المتهم كستار للتخفي عن أعين الجميع في شخصيات مختلفة؛ لممارسة جرائم القتل التي كان يرتكبها دون وجود مراقب عليه أو تعرضه للمساءلة القانونية.

وكشفت التحقيقات مع المتهم مفاجآت صادمة كأنها حكايات خيالية لسيناريو فيلم مثير تشبه فيلم “المكالمة”، إذ يستلذ القاتل بجرائمه، فتارة تحدث عن تفاصيل جريمة قتل، وأخرى يروي كواليس واقعة نصب، وثالثة انتحال صفة، وما بين جرائمه المتعددة؛ بدأ يربطها خيط واحد، وهو أن المتهم استغل ذكاءه في المراوغة والهرب لنحو 5 سنوات؛ للإفلات من رجال الشرطة.

وكشفت اعترافات المتهم أنه قتل صديقه “المهندس رضا” منذ 5 سنوات بعد النصب عليه، وأخفى جثته في حفرة بشقة الطابق الأول، ثم قتل زوجته وقطع يديها ودفنها بمتعلقاتها داخل غرفة أخرى بالشقة المكونة من غرفتين وصالة، وهرب بعد ارتكاب جريمتيه في 2015 إلى الإسكندرية، وهناك ارتكب جريمتي قتل، وظل يمارس عاداته المحببة، دون أن يضل طريقه نحو النصب والاحتيال، حتى سقط في قبضة الأمن مؤخرا.

مارس معها الرذيلة وطردها.. حكاية ضحية جديدة لـ”سفاح الجيزة” في البيطاش

نادين
نادين

نادين

محرر القاهرة 24 مع زوجة سفاح الجيزة
محرر القاهرة 24 مع زوجة سفاح الجيزة

وسوم شكاوي المواطنين التحقيق النيابة عقوبة الإعداد محضر

مواضيع متعلقة

عاجل بومبيو: لدينا دليل جديد يؤكد أن كورونا تسرب من مختبر في ووهان