رئيس التحرير
محمود المملوك

البابا تواضروس يكشف مصير قداس عيد الميلاد واحتفالات الكريسماس بعد زيادة إصابات كورونا

القاهرة 24

قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إنه يتابع البيانات الصادرة عن وزارة الصحة والسكان وبيانات منظمة الصحة العالمية، كما أنه يتابع الوضع الصحي على الأرض لاتخاذ القرارات المناسبة في ضوء المستجدات.

وأضاف البابا تواضروس، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، عبر شاشة “ON”: “نسير وفق الصورة العامة التي تسير عليها الدولة، فالدولة المصرية قللت فترات العمل، وننادي بالوقاية باستمرار ونشدد على أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية”.

وحول مصير قداس عيد الميلاد المجيد واحتفالات الكريسماس، قال البابا تواضروس الثاني: “مش عارفين الظروف هتبقى إيه، قدامنا حوالي 3 أسابيع، لكن غالبًا احتفالات الكريسماس هتبقى محدودة في مصر والعالم”.

البابا تواضروس: أوقفنا الصلاة لأن الهجمة الثانية من كورونا سببت إزعاجًا كبيرًا

وحول الاحتفالات في يوم 7 يناير، قال: “لا يوجد لدينا تصور حتى الآن، لكن نتمنى أن تسير الأمور بشكل جيد”.

وشدد، على أنه ملتزم بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد: “أرتدي الكمامة وأغسل يديّ كثيرًا بالمياه والصابون، أنا بسمع الكلام، وبحاول لو في مقابلات بتبقى قعدات بأعداد قليلة يعني يبقى شخصين أو 3 أشخاص في المقابلة، وألتزم بعمليات التباعد الاجتماعي وأن يكون بيني وبين أي شخص أقابله مترين أو مترين ونصف”.