الأربعاء ٢٧ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

عاجل

“الضفر طلع من لحمه”.. أرملة تقتل شقيقها بمساعدة عشيقها في بني سويف

“الضفر طلع من لحمه”.. أرملة تقتل شقيقها بمساعدة عشيقها في بني سويف

تخلصت أرملة تدعى “صباح” من عزبة لويفي، التابعة لمركز بني سويف، من شقيقها بالاتفاق مع عشيقها، وإلقاء جثته في مصرف عابدين التابع للقرية.

وتوصلت التحريات إلى أن المتهمة حررت محضر غياب شقيقها الذي يعمل «عاملا باليومية»، عقب ارتكاب جريمتها.

وخرج أهالي القرية للبحث عن العامل مع الشرطة التي عثرت عليه في جوال من البلاستيك في المصرف، وتبين أن الجثة بها إصابات ظاهرية عبارة عن جرح رضي بالجبهة وآخر بأعلى الرأس.

وكلف اللواء جرير مصطفى، مدير أمن بني سويف، الأدلة الجنائية للانتقال وإجراء تصوير جنائي للجثة وتشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد ضبش، مدير البحث الجنائي، والعميد خالد عبد السلام، رئيس البحث الجنائي، والمقدم عبد الله السنوسى، رئيس مباحث مركز بني سويف، لكشف غموض الحادث.

وأمرت النيابة العامة انتداب الطبيب الشرعى لإجراء الصفة التشريحية للمجنى عليه لبيان مابه من إصابات والأداة المستخدمة وكيفية حدوثها وتاريخ حدوثها.

وترجع تفاصيل الجريمة لتاريخ 5 ديسمبر الماضي عندما عثر الأهالي والشرطة على جثة طافية بمصرف عابدين التابع لقرية إهناسيا الخضراء، داخل جوال من البلاستيك، وتبين أنها لمسعود على سليم، مصاب بجرح رضي بالجبهة وآخر بأعلى الرأس، وتبين أن شقيقته صباح، ربة منزل قامت بتحرير محضر رقم 7190 إداري مركز بني سويف بتغيبه عن المنزل من يوم 28 نوفمبر الماضي، وعلى الفور تم تشكيل خطة بحث برئاسة المقدم عبدالله السنوسي، رئيس مباحث مركز بنى سويف، تضمنت إعادة معاينة مسرح الجريمة وحصر وفحص علاقات أهلية المجني عليه، وخط سيره منذ تاريخ إختفائه وفحص النوعيات الخطرة لمن ارتكبوا مثل هذه الوقائع.

وتبين أن وراء الحادث شقيقة المجني عليه صباح 31 سنة أرملة، ومقيمة عزبة لويفي، التابعة لقرية إهناسيا الخضراء، ومحمد شحاتة 38 سنة، من قرية النويرة التابعة لمركز إهناسيا، وسبق اتهامه في 4 قضايا تعاطي مخدرات، وضرب وسرقة خردة.

وتم تقنين الإجراءات وضبط المتهمين وبمواجهتهما بما توصلت إليه جهود البحث والتحريات اعترفا بارتكاب الواقعة، واعترفا بأن المجني عليه وصل لمسامعه في الفترة الأخيرة وجود علاقة غير شرعية بينهما وأنهما قررا التخلص منه وعقدا العزم سويا على قتله، وبتاريخ 28 نوفمبر الماضى، وأثناء نوم المجني عليه بالحجرة الخاصة به في منزله بعزبة لويفي، قامت شقيقة المجني عليه، بالاتصال هاتفيا بالمتهم الثاني وطلبت منه الحضور إلى المنزل وفعلا قام المتهم الثاني بالحضور، وقامت شقيقة المجنى عليه بالإمساك به أثناء نومه، وقام المتهم الثاني بضربه بعصا غليظة «شومة» عدة ضربات بمنطقة الرأس وأرداه قتيلا ثم قاما سويا بوضعه داخل جوال بلاستيك وإلقائه بمجرى مصرف عابدين.

وأوضح المتهم الثاني، في التحقيقات بأنه تخلص من العصا المستخدمة في الحادث بإلقائها في المجرى المائي، واعترفت المتهمة شقيقة المجني عليه بأنه عقب مقتل شقيقها قامت بالاستيلاء على مبلغ مالي كان بحوزة المجني عليه قدره 10 آلاف جنيه وتبقى منه 6300 جنيه، وأنها قامت بإنفاق المبلغ على متطلباتها الشخصية وأسرتها، وأمر اللواء جرير مصطفى، مدير أمن بني سويف، بالتحفظ على المتهمين والمبلغ المالي .

أمرت النيابة العامة بحسبهم 4 أيام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد لهم في الموعد القانوني والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها

وسوم بني سويف سيدة تقتل شقيقها عشيق قتل

عاجل البنك المركزي: الدولار يسجل أكبر خسارة له عالميًا خلال 5 أسابيع والذهب يرتفع