رئيس التحرير
محمود المملوك

مبارك ينفي علمه بتقرير أمن الدولة الذى يتوقع حدوث ثورة في مصر بعد بتونس

القاهرة 24

قال الرئيس الأسبق محمد حسني  مبارك أنه لم يكن لديه أي علم بذلك التقرير الذي تحدث عنه اللواء حسن عبد الرحمن، وزير الداخلية الأسبق، والذي أكد فيه أن ما حدث خلال شهر يناير 2011 كانت مؤامرة من عدة دول وبمشاركة جماعات غير شرعية على رأسها التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف التقرير: إن مباحث أمن الدولة أدلت بتقرير بأن أحداث دولة تونس ورفعه لوزير الداخلية وأوضح فيه رصد جهاز مباحت أمن الدوزلة ردرد الفعل هناك في تونس، وأن ما حدث هناك كان مخططًا ولم يكن مجرد صدفة، مع الإشارة إلى إمكانية حدوثه في مصر.

عاجل