رئيس التحرير
محمود المملوك

محمد صبحي: “عايزين شومة لوقف الانفلات الأخلاقي” (فيديو)

القاهرة 24

قال الفنان محمد صبحي ، إنه يرفض تقديم جزء جديد من برنامج “يوميات ونيس”، مضيفا:”هذا الزمن لا يحتاج ونيس إحنا في وقت محتاجين شومة وننزل الشارع لأن فيه انفلات سلوكي وأخلاقي”.

وأضاف “صبحي” في حوار مع برنامج “المساء مع قصواء” عبرقناة TeN، أن “حتى في مسلسل ونيس خليت ولاد ونيس يحاكموه وقالوله ليه ربيتنا كده وليه علمتنا نبقى شرفاء وطلعنا العالم لقينا المسائل دي مش موجودة”.

وتابع: “ولادي في الأصل لما بربيهم على حاجة معينة يطلعوا للعالم الحقيقي تحصل لهم صدمة ولكن لا تزلزلهم”.

وفي وقت سابق، اعتذر الفنان محمد صبحي لـ”الكاتب” الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام عن تولي رئاسة لجنة الدراما، والذي كان قد أعلن الأيام الماضية أن صبحي سيبدأ مهام عمله الأسبوع المُقبل.

وعلم “القاهرة 24” أن المُخرج مجدي لاشين، ورئيس التليفزيون المصري السابق، هو الذي تولى لجنة الدراما بعد اعتذار محمد صبحي، ويعمل خلال الساعات القادمة على تكوين باقي الأعضاء المُشاركين في اللجنة.

وتأتي لجنة الدراما ضمن لجان المجلس الأعلى للإعلام التي تضع بعض التوصيات الخاصة بسير العملية الإعلامية، وتختص لجنة الدراما بمراقبة الأعمال الدرامية داخل وخارج الموسم الرمضاني، وكان قد تولاها في البداية المُخرج محمد فاضل ولاقى هجوم كبير وقتها.

التحقيق فى الدعارة الفنية

وفى وقت سابق كشف الفنان محمد صبحى، تكليفه من الرئيس عبد الفتاح السيسي بمتابعة خطط بعض القنوات التي تقدم ما وصفه بالدعارة الفنية، موضحًا أن الرئيس كلفه بالتحقيق في القنوات التي تغيب الوعي.

وأوضح في مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام”، الذي يعرض على فضائية “ten”، أن فكرة تجديد الخطاب الديني لم تكن واضحة لدى البعض منذ أن أطلقها السيسي، إلا أن وزير الأوقاف فسرها بشكل واضح، خلال احتفالية وزارة الأوقاف بمناسبة المولد النبوي الشريف، بالأمس.

وقال أنه من الضروري تطوير فهم النصوص الدينية، بما يناسب متطلبات العصر، مع احترام اجتهاد العلماء السابقين، قائلًا: “التفاسير القديمة لبعض النصوص كانت صالحة في الوقت الذي خرجت فيه”، مشيرًا إلى أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الفن في تجديد الخطاب الديني، قائلًا: «بعض القنوات تقوم باستبعاد الفن المحترم والهادف لصالح الهزل والتفاهة، كما تقدم أيضًا فن الدعارة الفكرية والجسدية».

وأضاف الفنان أن مسألة تجديد الخطاب الديني لم تفهم أو تفسر منذ أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، فسرها بشكل واضح.