رئيس التحرير
محمود المملوك

عاجل.. حفتر والسراج يلتقيان في موسكو لبحث سبل حل الأزمة الليبية

القاهرة 24

قالت وسائل إعلام روسية، إن المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، وفايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي المؤقت، قد يزوران العاصمة الروسية موسكو، لبحث تطورات الأزمة الليبية.

ونشر حساب قناة “الجزيرة”، نبأ عاجلا يفيد بوصول المشير خليفة حفتر إلى موسكو؛ لبدء المباحثات مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، برعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يُذكر أن الجيش الليبي، والقوات العسكرية التابعة للمجلس الرئاسي المؤقت، قد أعلنا وقف إطلاق النار فيما بينهما، استجابة لمطالب روسيا، بعد معارك ضروس شهدتها ليبيا في الآونة الأخيرة، خاصة في ظل عزم تركيا إرسال مقاتلين أجانب إلى طرابلس لدعم قوات المجلس الرئاسي المؤقت.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في هذا الصدد، ترحيب مصر بوقف إطلاق النار غير المشروط الذي أُعلن مساء أمس في ليبيا، وتُعَبّر عن دعمها لكل ما يحقن دماء الشعب الليبي الشقيق، مؤكدة مجددًا على أهمية العودة إلى العملية السياسية ممثلة في عملية برلين وجهود المبعوث الأممي لإطلاق المسارات الثلاثة السياسية والاقتصادية والأمنية.

وأضافت وزارة الخارجية في بيان لها مساء اليوم الأحد، دعمها لحل شامل يحفظ أمن ليبيا وأمن دول جوارها ودول حوض البحر المتوسط، ويحفظ وحدة ليبيا وسلامة أراضيها.

وشددت الخارجية المصرية، على ضرورة الاستمرار في مكافحة التيارات المتطرفة على الساحة الليبية، وأهمية إبداء الحزم اللازم في التعامل مع كل تدخل خارجي يُقدم الدعم لتلك التيارات، ويرسل المقاتلين الأجانب إلى الأراضي الليبية، وتُذكر بأن نجاح العملية السياسية يقتضي الالتزام بما تم التوافق عليه من ضرورة تفكيك الميليشيات بالتوازي مع وقف إطلاق النار، وهو الأمر الذي ستحرص مصر على تأمينه بالتعاون مع الشركاء، لا سيما أنه يحقق مصالح جميع الأطراف على الساحة الدولية.