السبت ٠٦ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

عاجل

جلسة علاج كشفت الإصابة.. تفاصيل وفاة ثاني ضحايا كورونا في صفوف الصحفيين

نقابة الصحفيين

توفي ظهر اليوم الاثنين، الكاتب الصحفي محيي الدين السيد السعيد، بمستشفى العباسية للحميات، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

ويرجع اكتشاف إصابة الصحفي محيي الدين، إلى 12 مايو الماضي، أثناء قيامه بجلسة الغسيل الكلوي، حيث إنه محدد له 3 جلسات في الأسبوع، وذلك وفقًا لما صرح به الكاتب الصحفي أيمن عبد المجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين.

حيث أكد أيمن، عبر صفحته على الفيس بوك، أنه أثناء توجه محيي لمستشفى الجلاء لإجراء جلسة الغسيل، ووفق الإجراءات الاحترازية، اكتشف ارتفاع درجة حرارته، مشيرًا إلى أنه على الفور تم إحالته إلى مستشفى حميات العباسية، لإجراء التحاليل اللازمة.

وفاة صحفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا داخل مستشفى العباسية

وأشار عبد المجيد، إلى أنه بالفعل، تم إجراء الفحوصات اللازمة، بعد التواصل مع الدكتور بيتر وجيه، مدير مستشفى حميات العباسية، وتم حجزه بالعناية المركزة.

وأوضح عبد المجيد، أنه بعد حجز الصحفي محيي الدين، البالغ سن المعاش بالقومية للتوزيع، ظهرت نتيجة العينة وثبت إيجابيته وتم حجزه بالمستشفى وتدهورته حالته الصحية بالتدريج حتى وافته المنية ظهر اليوم الاثنين.

نقابة الصحفيين تعلن تعافي 2 من أعضائها المصابين بـ”كورونا” وإصابة 4 آخرين

وسوم الصحفي محيي الدين السيد الصحفيين ضحايا كورونا فيروس كورونا المستجد كورونا كورونا بين الصحفيين محاربة كورونا محيي الدين السيد من هو الصحفي محيي الدين السيد نقابة الصحفيين

مواضيع متعلقة

عاجل بعد لقائه مع الرئيس.. أحد بائعي الفاكهة: لم أخشَ الذهاب لموكب "السيسي" لأنه "إنسان"