رئيس التحرير
محمود المملوك

شواطئ سود.. تسرب نفطي يقوض الحياة البحرية في رأس غارب ويهدّد صحة سكانها (تحقيق استقصائي)

القاهرة 24

مع إشراقة الشمس، تقف فاطمة غريب (42 عاماً) خلف نافذتها علّها تستنشق نسمات البحر قبل الذهاب نحو روضة الأطفال، مقر عملها في مدينة رأس غارب المُطلة على البحر الأحمر. على أن تلوثا نفطيا على امتداد الشاطئ يعكر صفو اللحظة، إذ يصبغ الرمال بلون داكن ويسوّد زرقة البحر.

حال هذا الشاطئ لا تختلف عن بقية سواحل المدينة، المتشحة سواداً نتيجة “تسرب نفطي” مزمن من حقول شركات البترول في عرض البحر. “كارثة بيئية” تحاصر فاطمة وأطفال روضتها – إلى جانب عشرات الآلاف من سكان المنطقة، فتحيل الرمال إلى مكبّ لجِيَف أحياء برية والبحر إلى مرتع أسماك ملوثة بمركبات سميّة قد تجد طريقها إلى موائدهم. أما الشواطئ، فيغطّيها السواد حاجباً رمالها والحصى.

إلى قراءة الموضوع كاملا بصيغة كروس ميديا.. اضغط هنا