رئيس التحرير
محمود المملوك

إذا كنت متعلمًا وأحد والديك أُمي.. ماذا يجب عليك أن تفعل؟

الأمية
الأمية

تعد الأمية هي عدم إجادة الأشخاص للقراءة والكتابة، وظهر أن الأمية لا تعني فقط أن الشخص لا يقرأ أو يكتب ولكن يمكن أن يكون قادرا على القراءة ولكن لا يفهم ما يقرأه أو يكتبه.

ويمكن أن يهتم الآباء بتعليم أبنائهم جيدًا رغم أنهم من أهل الأمية، ولكن يستطيع الابن تعليم أبويه.

هناك العديد من الطرق التي يمكن إتباعها عند تعليم الكبار القراءة والكتابة:

  • لا بد من جعل الكبار يقتنعون بأن القراءة والكتابة مهمة لحياتهم اليومية، وأنها تساعدهم على سريانها بشكل أفضل وأسهل، ويجب أن يكون هناك هدف بكل حصة من حصص التعليم قابل للقياس وتم تحقيقه لأي درجة بعد الإنتهاء من الدرس.
  • التشجيع والتحفيز الدائم للكبار وذلك من خلال مزج العاطفة مع الدروس التي يتلقونها.
  • مهم أن تعرف نقاط الضعف لديهم، كي تساعدهم على التطوير وزيادة المهارات.

    من بينها المنافسة والغربة.. 6 أشياء تؤدي إلى صدمات الطفولة 

  • الاهتمام بسرد القصص الواقعية باستمرار لأشخاص قد تُزيد من دافعية الآباء للتعلم، فيمكن من خلال ذكر شخصيات يحبونهم أو يتأثرون بهم.
  • من الضروري مراعاة أن الأشخاص الكبار لديهم مشاغل يومية، فلابد من وضع أوقات مناسبة للحصص، ولا تعاملهم بصيغة المُعلم المسيطر.
  • تخفيف الواجبات المنزلية لأنهم في سن لا يتوفر لديهم طول البال، كما أن من السهل عليهم ترك عملية التعليم.
  • يجب أن تقوم بتقويم وظيفي أسبوعي لهم لتحديد مدى التحسن في قدراتهم، أو حتى مدى التراجع في مستواهم.