رئيس التحرير
محمود المملوك

شركات تكنولوجيا تتبرع لمواجهة “كورونا”.. ومؤسس “علي بابا” ينشئ صندوق بمليار يوان

القاهرة 24

قال الرئيس التنفيذي لشركة “أبل” عبر تغريدة على موقع “تويتر”، إن شركته ستتبرع لمساعدة المتضررين من فيروس كورونا، لتنضم “أبل” بذلك إلى العديد من شركات التكنولوجيا التي بدأت في التبرع لمواجهة انتشار الفيروس القاتل.

وأعلن كوك أن شركته ستتبرع لـ”مجموعات في الميدان groups on the ground” التي تهتم بدعم المتأثرين من فيروس كورونا.

وبحسب تقارير صحفية، بدأت جهود التبرع بعدما أرسل مجموعة من الموظفين في مدينة كوبرتينو، بكاليفورنيا، أول رسالة بريد إلكتروني لرئيس إدارة “أبل” تدعوه لدعم المصابين بفيروس كورونا في مدينة ووهان واتخاذ تدابير على مستوى الشركة لمساعدة المدينة المتضررة.

وبعد فترة قصيرة من الزمن، استجابت إدارة “أبل”، وأعلنت دعمها في تغريدة كوك التي انتشرت بشكل واسع حيث تم إعادة نشرها أكثر من 4500 مرة السبت، كما أشاد المغردون بدعم الشركة.

وبعد “أبل” أعلن العديد من عمالقة التكنولوجيا، أنهم سيقدمون الدعم المالي والمعدات الطبية للمساعدة في مكافحة انتشار الفيروس القاتل.

الصين تعلن التوصل لدواء يعالج فيروس كورونا القاتل

وأعلنت شركة التجارة الإلكترونية الصينية “علي بابا” أنها بصدد إنشاء صندوق خاص بقيمة مليار يوان لدعم الإمدادات الطبية في ووهان، مركز انتشار فيروس كورونا الجديد.

وسيتم استخدام الصندوق لشراء اللوازم الطبية والأدوية من الداخل والخارج، كما سيتم استخدامه لضمان حصول العاملين الطبيين في ووهان على وجبة ساخنة.

وسيتم تسليم الصندوق إلى المستشفيات في مقاطعة هوبي وسط الصين، وفقًا لموقع “دايلي تشاينا”.

وفي الوقت نفسه، ستواصل الشركة العملاقة في التنسيق مع المصانع في 58 منطقة في البلاد لاستئناف إنتاج المستلزمات الطبية، وسيتم إرسال الدفعة الأولى من 3.3 مليون قناع طبي إلى ووهان.

من جانبها، أعلنت شركة التقنية العملاقة في الصين “تينسنت Tencent ” إنها ستتبرع بمبلغ 300 مليون يوان لشراء الأقنعة والمطهرات واللوازم الطبية الأخرى.

كما أعلنت شركة “دي جي كوم” أنها تبرعت بمليون قناع جراحي و 60 ألف جهاز طبي آخر.

كما أعلنت شركة تصنيع الكمبيوتر “Lenovo” أنها ستتبرع بجميع معدات تكنولوجيا المعلومات اللازمة لمركز العلاج المتخصص الذي يتم بناؤه في المدينة.

وتعهدت العديد من منصات التجارة الإلكترونية، مثل “Taobao” و”Suning” و”JD.com” من “Alibaba”، بمنع الأسعار من الارتفاع على المواد الطبية مثل أقنعة الوجه ومواد التطهير.

وارتفع آخر عدد من الوفيات بالفيروس القاتل إلى 56، كما بلغت عدد الإصابات حوالي 1400 حالة في جميع أنحاء العالم.

وأمرت وزارة الخارجية الأمريكية جميع الموظفين الأمريكيين العاملين في قنصلية الولايات المتحدة في ووهان بمغادرة المدينة، بعد توسيع نطاق الحظر المفروض على وسط الصين.