رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرا التعليم العالي والاتصالات يتابعان تنفيذ التحول الرقمي بالجامعات

القاهرة 24

عقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عمرو طلعت، اجتماعا عبر تقنية الفيديو كونفرانس لمتابعة تنفيذ مشروع التحول الرقمي للجامعات.

وقال بيان: إن الاتجاه نحو التحول الرقمي للتعليم، بدأ منذ أكثر من عام ونصف، وتم البدء في تطبيقه في اختبارات القطاع الصحي وتسعي كلا من  الوزارتين لتفعيل منظومة التعليم عن بعد داخل جميع الجامعات والمعاهد المصرية.

وبحسب وزير التعليم سيؤدي ذلك إلى تقليل الازدحام في الطرق، والتلوث البيئي، بالإضافة إلى أن التواصل الإلكتروني بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب سيكون أفضل من التوجه إلى الجامعات.

وأشار عبد الغفار إلى نجاح منظومة التعليم عن بعد خلال العام الحالي على الرغم من أن هذه تعد التجربة الأولى التي يتم تفعيل فيها منظومة التعليم الإلكتروني على مستوى جميع الجامعات والمعاهد المصرية، مؤكدا على أهمية الجامعة الذكية والتي ستعد جامعة متكاملة من جميع النواحي التعليمية والتطبيقية.

وشدد وزير الاتصالات  على أهمية تسريع وتيرة تنفيذ التعلم الرقمي في الجامعات والاستفادة من توقف الدراسة داخل الجامعات ليتحول التعلم التقليدي إلى التعلم عن بعد والذى سيساهم في اعتياد الطلاب على هذا النوع من الدراسة، مشيرا إلى أن التعلم الإلكتروني وجد تفاعلا كبيرا بين الطلاب.

وأوضح طلعت أن الفترة الحالية تشهد تعاون مكثف وتواصل مستمر بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل دعم اليات التعلم عن بعد والاستفادة من الفرص التي تتيحها التكنولوجيا لتيسير العملية التعليمية للطلاب.

مشيرا إلى أن المشروع المشترك بين الوزارتين لم يكن وليد اللحظة، بل إنه يتم تنفيذه في السنوات الأخيرة بناءً على تكليفات من السيد رئيس الجمهورية، وذلك في ظل اهتمام القيادة السياسية بأهمية التحول الرقمي للتعليم.

وتناول الاجتماع أهمية الإسراع من إتمام البنية التحتية التكنولوجية داخل جميع الجامعات، حتى تكون الجامعات مستعدة للاختبارات الإلكترونية مع بداية العام الدراسي القادم، كما تم مناقشة احتياجات الجامعات من زيادة سرعات الإنترنت وإتمام تزويد الجامعات التي تحتاج إلى كابلات فايبر تعمل بكفاءة عالية.

وتطرق الاجتماع إلى التعاون المشترك والذى أثمر عن انشاء 6 مجمعات للإبداع التكنولوجي تضم فروع لمعاهد التدريب التابعة لوزارة الاتصالات، وذلك داخل جامعات إقليمية في المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وأسوان، وجنوب الوادي (قنا).

شهد الاجتماع حضور كلٍّ من الدكتور حسام عبد الغفار أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية ورئيس اللجنة المشتركة للاختبارات الإلكترونية، والدكتور محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية والتخطيط الاستراتيجي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور هشام فاروق مساعد وزير التعليم العالى للتحول الرقمى، والدكتور إبراهيم معوض مدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات والمهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والمهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، ورئيس قطاع الاتصالات والبنية الأساسية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعدد من السادة المسئولين بكلا الوزارتين.