الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

ثقافة

سامية بكري تكتب: برو عتب.. بيتك بيتك

سامية بكري تكتب: برو عتب.. بيتك بيتك

بطبعي مش حنجورية، يمكن أكون ثورية شوية يمكن أكون هتفت وانفعلت وحاولت أساهم بصوتي في تغيير بلدي للأفضل في وقت ما، لكن خلاص العضمة كبرت زي مابيقولوا والحقيقة إن ثوريتي ودفاعي عن مواقف وقضايا معينة مش نابعة من اتجاه سياسي أو أيدلوجي أد ما هي تعبير عن إنسانيتي مش أكتر.
أنا أول ماشفت الصور دي اللي نط في دماغي صور الدرة وأبوه وهما تحت نيران الاحتلال الغاشم، وصوت أبوه وهو بيصرخ مات الولد.
ببساطة لو إنت ليك جار اغتصب البيت اللي عايش فيه وطرد نص سكانه وقتل النص التاني، وكان عينه على بيتك لولا انك قدرت توقفه عند حده؛ أكيد مش هتبقى مبسوط لما ولادك يروحوا يتصوروا مع أولاد الجار ده وتقول لنفسك وماله ماهم عيال يلعبوا سوا ذنبهم إيه؟ أكيد هاتفكر إن العيال دول مربيهم قاتل غاشم مغتصب حرامي بيوت وعايشين من مال حرام أكيد -ده لو إنت إنسان- هتفتكر دم جارك وولاده ودمك اللي ساح وانت بتدافع عن بيتك.
أنا وناس زيي بقينا مطالبين بالدفاع عن موقفنا الرافض والمهاجم للفنان إياه بعد صوره مع الصهاينة، وكأننا ضد حرية الرأي والتعبير والحرية الفردية اللي بنّادي بيها ليل ونهار.
والحقيقة إن الفنان المطبع حر كفرد يسافر إسرائيل، يتصور مع صهاينة يرقص على أغانيهم محدش هيكلمه نص كلمة لو كان بيمثل نفسه في التصرفات دي، لكن للأسف وفي غفلة من الزمن بقى نجم وله جمهور عريض، بقى بيمثل شريحة من المصريين اللي بيدخلوا أفلامه واللي ركبوه طيارة خاصة واللي كانوا سبب تتوجهله الدعوة عشان يحضر حفلات زي دي فمفيش مجال هنا للكلام عن حرية فردية.
مبسوطة بإيقاف المطبع عن العمل يمكن دي تكون تجربة مهمة ودرس بالنسبة له، يمكن يفكر يستشير حد بيفهم يعمل له دعاية ويغير صورته عند الناس.
يمكن بعد فترة يبطل يلوم جمهوره ويتهمه إنه خذله لما يعرف إن المصريين مابينسوش تارهم يمكن يسكتوا شوية يمكن أكل العيش يشغلهم لكن مش منتظر منهم تضحك عليهم الصبح ببدلة الجيش عشان تفهمهم إنك وطني وبالليل تروح تتصور مع العدو التقليدي للبدلة اللي كنت لابسها.
سامية بكري

وسوم إسرائيل الثورة الفنان المرأة اللعبه 2 مسلسل اللعبه 2

مواضيع متعلقة

عاجل الكويت تعلن تخفيض أعداد القادمين إليها بنسبة 80% بسبب سلالة كورونا الجديدة