رئيس التحرير
محمود المملوك

"الآثار" تعلن كشفا أثريا جديدا لبقايا حصن روماني في أسوان

القاهرة 24

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، اليوم الاثنين، اكتشاف بقايا حصن روماني في محافظة أسوان بصعيد مصر. وقال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، في بيان إن بعثة أثرية مصرية كشفت في موقع الحصن أيضًا عن بقايا كنيسة من العصر القبطي المبكر ومعبد من العصر البطلمي.

كما تم العثور في الموقع على إناء مصنوع من الطين وجزء من قبو من الطوب الأحمر يعود إلى العصر القبطي.

من جهته، قال رئيس الإدارة المركزية لآثار صعيد مصر، محمد عبد البديع، إن الكنيسة القبطية أقيمت على أنقاض الحصن الروماني، حسب البيان.

وأضاف عبد البديع أن البعثة عثرت أيضًا على بقايا سور طيني يحيط بالكنيسة من الجهة الغربية.

توجد أربع غرف وقاعة ودرج صاعد على الجانب الشمالي من الكنيسة. أما في الجانب الجنوبي فهناك أفران لحرق الفخار.

شهدت الدولة الواقعة في شمال إفريقيا العديد من الاكتشافات الأثرية واسعة النطاق في السنوات الأخيرة في أجزاء مختلفة من البلاد، بما في ذلك المقابر الفرعونية والتماثيل والتوابيت والمومياوات.

عاجل