رئيس التحرير
محمود المملوك

خبير أثري يرصد اكتشاف 3 تماثيل أثرية لأبو الهول بالإسماعيلية (صور)

القاهرة 24

صرح الدكتور سيد عبد العليم، مدير آثار القنطرة شرق بشمال سيناء، بأن تمثال أبو الهول الذي تم إحباط محاولة بيعه بنطاق مركز شرطة أبو صوير بمحافظة الإسماعيلية، يشابه تمثالين أخريين للملك رمسيس الثاني، تم إكتشافهما في حفائر بتل المسخوطة  في مايو 1876م، وهما من حجر الجرانيت الرمادي.

ويقول مدير اآثار القنطرة شرق:" كشف عن التمثالين المهندس الفرنسي (فيليكس بابونو) Félix Paponot (1835-1897) ، والذي كان يعمل مهندسا ومديرا للإنشاءات لشركة Hadron  وهي إحدى الشركات التابعة لشركة قناة السويس العالمية".

يضيف "كانت معظم الآثار التي تم اكتشافها حينها تنتمي إلى عهد الملك رمسيس الثاني ومنها: اثنان من تمثال أبي الهول - أحدهما غير كامل ولوحة ذات قمة مقوسة وتمثال جماعي (ثالوث)، من الجرانيت، بالإضافة إلى ناووس من الكوارتزيت (حجر رملي).   

ويشير عبد العليم "يبلغ طول تمثال أبو الهول الكامل 233سم طول وبعرض 81سم"، حيث أشار جان كليدا J. Clédat إلى أنهما يرجعان لعصر الدولة الوسطي وأعيد استخدامهما من قبل الملك رمسيس الثاني، وترى H. Sourouzian أن هذين التمثالين يرجعان في الأصل لعهد الملك أمنمحات الرابع من الأسرة 12.

ومن الألقاب التي ذكرت على التمثالين: "محبوب ماعت، محبوب رع الذي يحمي مصر ويخضع البلاد الأجنبية" وعلى التمثال الآخر: محبوب أتوم، شمس مصر، أتوم الحي في تامري (الضفتين) القمر الجميل للرخيت (الشعب). 

من جهتها، أكدت مصادر بوزارة الآثار، أثرية تمثال ضخم تم إحباط محاولة بيعه بنطاق مركز أبو صوير بمحافظة الإسماعيلية. 

وكشفت المصادر، في تصريحات خاصة لـ"لقاهرة 24"، حضور لجنة من مفتشي الآثار إلى مركز أبو صوير، لمعاينة التمثال الأثري المضبوط، وبيان أثريته من عدمه، وأفادت اللجنة الوزارية بأثرية التمثال وعودته إلى أحد العصور المصرية القديمة.

وأحبطت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية، محاولة بيع تمثال ضخم يصل وزنه إلى طن و700 كيلو، يشتبه في أثريته، بمنطقة زراعية بمركز ومدينة أبو صوير، حيث تكمن ضباط مركز شرطة أبو صوير برئاسة المقدم أحمد جمال، رئيس مباحث المركز من ضبط تمثال أثري بمنطقة زراعية بدائرة المركز، بعد حصوله على معلومات تفيد محاولة أحد الأشخاص بمحاولة بيع التمثال الضخم الذى يشتبه في أثريته.

تلقي اللواء ياسر نشأت، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من المقدم أحمد جمال، رئيس مباحث مركز شرطة أبو صوير، يفيد وجود معلومات حول قيام أحد الأشخاص بمحاولة بيع تمثال ضخم يشتبه في أثريته، وبتكثيف التحريات حول المتهم تبين أن التمثال تم استخراجه من منطقة أثرية في الشرقية منذ فترة طويلة ونقله إلي الإسماعيلية ودفنه في منطقة الزراعية، وقيام المتهم بالتواصل مع أحد الأشخاص بمحاولة تسهيل بيع التمثال لآخرين بعد محاولات إخفائه لفترة طويلة.

وكشفت تحريات ضباط مباحث مركز شرطة أبو صوير، أن التمثال تم استخراجه وإخفائه في الشرقية لسنوات ثم تم نقله إلي مدينة الإسماعيلية بعد فشل عمليات بيعه وإخفائه لفترة طويلة أيضًا قبل إعادة عرضه للبيع مرة أخرى، في أحدى ضواحي مركز شرطة أبو صوير.

وتمكن معاونى مباحث مركز أبو صوير، النقباء عبد الرحمن مسلم، وأشرف الصوالحي وأحمد طلبة وأحمد رضا من القبض علي المتهم، والذى اعترف بمحاولته بيع التمثال واصطحب ضباط البحث الجنائى لمكان إخفائه، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.

إزالة 10 منازل بالطوب الأبيض مقامة على أملاك الدولة بالإسماعيلية