رئيس التحرير
محمود المملوك

انطلاق مبادرة "صنايعية مصر" بثقافة القليوبية

القاهرة 24

فى إطار حرص الهيئة العامة لقصور الثقافة فى الحفاظ على الحرف التراثية من الاندثار وتدريب جيل جديد يعمل على تنميتها ومساعدة الشباب فى إقامة مشروعات صغيرة من خلال تنفيذ مبادرة "صنايعية مصر" التى تنظمها الإدارة المركزية للشئون الفنية، افتتح مدير عام ثقافة القليوبية فعاليات دورة خشب مطعم بالعاج، بقصر ثقافة القناطر الخيرية والتي تقام في الفترة من ٤ حتى ٢٨ فبراير الجاري، أربعة أيام إسبوعيا، للفئة العمرية من سن ١٨ : ٤٠ سنة، يذكر أنه يتم تقسيم المتدربين المتميزين لفرق، والفريق الفائز بنهاية الدورة يحصل على جائزة مالية قدرها (٤٠٠٠) جنيه كمساهمة من الهيئة لبدء مشروع صغير.

من ناحية أخرى نظم نادي الأدب ببيت ثقافة شبين القناطر محاضرة بعنوان "تأثير المسرح الشعري علي الحركة الشعرية في مصر" أدارها الصحفي مجدي صالح نائب تحرير جريدة الأسبوع، حيث أوضح خلالها د. محمد إسماعيل أن المسرح الشعري من مولودات العصر الحديث، دخل إلينا بعد حملة نابليون على مصر وذلك لأن فن التمثيل لم يترعرع عند العرب إلا في وقت متأخر، وأضاف أن شوقي أول من كتب مجموعة مسرحيات شعرية بدأها بـ "على بك الكبير"، وأشار الي ظهور أصوات مسرحية مصرية كثيرة لشعراء كبار منهم، صلاح عبد الصبور والشرقاوي ونجيب سرور وأحمد سويلم ومحمد إبراهيم أبو سنة وفاروق جويدة ومهدي بندق وأحمد الحوتي ود. محمود نسيم ومحمد فريد أبو سعدة وأنس داود ونبيل خلف، واختتم إسماعيل الحديث أن المسرحية الشعرية لا تزال قادرة على خدمة مجتمعنا لتجعله يتصدر للأزمات ويساعد الجمهور بالاستمتاع بالنص الشعري بما فيه من إبداعات، وذلك بمقر بمكتبة طحانوب.

وفي إطار النشاط أونلاين، قدم نادي تكنولوجيا المعلومات بقصر ثقافة الطفل ببنها، محاضرة بعنوان "إعداد صفحة word" تنفيذ سامية محمد، كما أعد بيت ثقافة قها ورشة حكي لقصة "الغزالة الممرضة" بصوت علا علي، بينما قدم بيت ثقافة الخانكة ورشة حكي لكتاب "أم كلثوم" بصوت مروة سلامة، فيما نظم بيت ثقافة سنديون ومكتبة بتمدة ورشة رسم حر.

القوافل الثقافية للمسرح المتنقل تجوب قرى أسيوط