رئيس التحرير
محمود المملوك

عضو بالبعثة الأثرية يكشف حقيقة الكشف عن مصنع ضخم لإنتاج الجعة بسوهاج

القاهرة 24

قال محمد أبو اليزيد عضو البعثة الأثرية المصرية الأمريكية المشتركة، التي يرأسها الدكتور ماثيو آدمز من جامعة نيويورك، والدكتورة ديبورا فيشاك من جامعة برنستون، والعاملة في شمال أبيدوس بمحافظة سوهاج، إن كشف مصنع الجعة يقع في منطقة تسمي الجبانة "D"، وتقع في منطقة شمال أبيدوس بمحافظة سوهاج، وبالتحديد شمال شرق دير الست دميانة مباشرة.

وأضاف أبو اليزيد في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن بدأ استخدام مكان الجبانة مع بدء توحيد الدولة المصرية على يد الملك مينا - نعرمر، الذي شيد فيه مصنع ضخم عالي الإنتاج لتوفير الجعة أو البيرة التي يحتاجها لتزويد معبده ومعابد أسلافه، أي أن المصنع استمر في تزويد المعابد الملكية الخاصة بملوك الاسرة الاولى والثانية ولم يتوقف حتى توقف الشعائر والقرابان الخاصة بمعبد الملك خع سخموي في نهاية عصر الاسرة الثانية، وكان سبب التوقف هو نقل الملك زوسر مؤسس الأسرة الثالثة وبداية الدولة القدية مجموعتة الجنائزية إلى سقارة.

وأوضح، أن المصنع توقف بعدها واستخدم الموقع كجبانه اعتبارًا من عصر الاسرة الثالثة واستمر كجبانه طوال عصر الدولة الوسطى وكذلك الدولة الحديثة، وفي العصر المتأخر وخاصة العصر البطلمي تحول الموقع إلى مدينة سكنية، أما في العصر القبطي استمر كمكان تابعة لدير الست دميانة.

"السياحة والآثار" تشارك في معرض ديارنا للحرف اليدوية 2021 

وأشار إلى أن الجبانة D هي أحد أهم المواقع الأثرية في شمال أبيدوس، وأطلق عليها عالم الآثار الإنجليزي Peert اسم الجبانة D، وهي منطقة غنية، يرجع تاريخها إلى عصر التوحيد أو الأسرة "صفر"، إذ تحتوي على مصنع ضخم لإنتاج الجعه (البوظة) ثم استخدمت كجبانة أثرية اعتبارًا من عصر الأسرة الثالثة واستمرت خلال الدولة الوسطى ثم الدولة الحديثة، ثم شيدت عليها مدينة سكنية خلال العصر البطلمي، وأخيرًا تم استغلالها خلال العصر القبطي كمساكن أو مقابر أو مناطق قلايات للرهبان.