رئيس التحرير
محمود المملوك

صدور "مذكرات حرفي بين الخشب والأدب" لزكريا صبح

القاهرة 24

صدر حديثًا كتاب بعنوان "مذكرات حرفي بين الأدب" والخشب للكاتب زكريا صبح عن دار أقلان للنشر والترجمة، وهو ينتظم تحت أدب السيرة الذاتية، حيث يستعرض فيه الكاتب حياته بين عمله نجارًا وكاتبًا.

اختار زكريا صبح مذكراته التي مرت به فى الحياة، عن قصد وليس بعشوائية، حيث يربط بين هذه النصوص التى وصلت إلى ثلاثين نصًّا بعض المواقف المشتركة بين كونه صاحب حرفة (نجار) وكونه كاتبًا للقصة القصيرة خطا فيها خطوات لا بأس بها، وكانت له إسهاماته النقدية في كثير من المنتديات الثقافية فى مصر، ثلاثون نصًّا تقترب في روحها من القصة القصيرة، وفي لغتها من الاعترافات الشخصية وفي موضوعاتها من الحياة اليومية.

والجدير بالذكر أن أدب المذكرات من الأدب المهجور في وطننا العربي ولذلك أسباب واضحة منها سيطرة الرواية على المشهد الإبداعي، ومنها أيضا خوف كتاب المذكرات من العواقب المترتبة على البوح والاعتراف، وربما لأن سوق هذه النوعية من الكتابة راكدة ولا تحقق عوائد مادية ترضي دور النشر، أو تعود على كاتبها بأي مردود، لكن هاهو زكريا صبح يخوض غمار التجربة بجرأة وشجاعة ملقيًا حجرًا في المياه الراكدة، مستعينًا بجرأة دار النشر التي تبنت هذه النوعية من الكتابة بحماسة تحسد عليها.

ذكرى ميلاد عالمة الذرة سميرة موسى.. كيف شاركت الفنانة راقية إبراهيم في اغتيالها؟