الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

اقتصاد

نزاعات ضريبية تجبر "فيس بوك" على غلق الشركات القابضة الأيرلندية

نزاعات ضريبية تجبر

تخطط شركة فيس بوك العالمية، المديرة لمنصة "فيس بوك" وانستجرام ووتساب، وعدد من تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى، لنقل أصولها المالية الرئيسية خارج أيرلندا، بسبب الضرائب، بعدما دفعت شركات فيس بوك حول العالم للشركة القابضة الأيرلندية مقابل استخدام ملكيتها الفكرية.

وفي الوقت الحالي، تصفي فيس بوك الشركات القابضة الأيرلندية التي استخدمتها لتوجيه مليارات الأرباح لتجنب دفع الضرائب في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومئات البلدان الأخرى.

لصناع المحتوى في الشرق الأوسط.. كيف تتقدم للاشتراك في برنامج شركة "سوني" الجديد؟

وقدرت شركة فيس بوك العالمية، أصولها المالية غير الملموسة، في عام 2020 بمبلغ 6.5 مليارات دولار، لكن مصلحة الضرائب الأيرلندية ادعت أن القيمة الحقيقية كانت 21 مليار دولار.

وقالت فيس بوك في بيان إن الشركة الأيرلندية القابضة انتهت كجزء من التغيير الذي يتوافق بشكل أفضل مع هيكلنا التشغيلي، وجرى توزيع أصولها على الشركة الأم الأمريكية، مضيفة أنه تمت إعادة تراخيص الملكية الفكرية المتعلقة بالعمليات الدولية إلى الولايات المتحدة، ونعتقد أن هذه الخطوة تتماشى مع التغييرات القادمة في قانون الضرائب التي ينادي بها صانعو السياسات في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت فيس بوك أن معدل الضريبة على مدى السنوات الخمس الماضية تجاوز 20%، وهو ما يتماشى مع المتوسط ​​العالمي البالغ 23%، وذلك وفقًا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ودفعت الشركة الأيرلندية الرئيسية التابعة لها ضرائب بقيمة 101 مليون دولار، بينما سجلت أرباحًا تجاوزت 15 مليار دولار في عام 2018، وهو العام الأخير الذي تتوفر فيه السجلات.

وسجلت شركة Facebook International Holdings I Unlimited Company إيرادات بلغت 30 مليار دولار في عام 2018، أي أكثر من نصف إجمالي مبيعات فيسبوك العالمية البالغة 56 مليار دولار.

وسوم العمل في فيسبوك أعطال فيسبوك شركة فيسبوك العالمية المملكة المتحدة فيسبوك

مواضيع متعلقة

عاجل بعد لقائه مع الرئيس.. أحد بائعي الفاكهة: لم أخشَ الذهاب لموكب "السيسي" لأنه "إنسان"