الثلاثاء ٠٢ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

اقتصاد

رئيس مصلحة الجمارك: 11022 شهادة جمركية واردة بمركز الخدمات اللوجستية بالإسكندرية

كمال نجم وكيل اول وزارة المالية ورئيس مصلحة الجمارك

كمال نجم وكيل اول وزارة المالية ورئيس مصلحة الجمارك

تفقد كمال نجم، وكيل أول وزارة المالية ورئيس مصلحة الجمارك، اليوم، بمقر مركز الخدمات اللوجستية الجديد الخاص بمنظومة النافذة الواحدة بميناء الإسكندرية البحري، وذلك للمرة الخامسة خلال شهر واحد.

وقال رئيس مصلحة الجمارك، إن التشغيل التجريبي لمركز الخدمات اللوجستية الجديد الخاص بمنظومة النافذة الواحدة بميناء الإسكندرية البحري بدأ اعتبارا من 10 نوفمبر الماضي، وبلغ عدد شهادات الوارد المقيده بمركز الخدمات اللوجستية حتى اليوم حوالي 11022 شهادة جمركية وارد، وبلغ عدد الشهادات التي تم اعتمادها 8802 شهادة جمركية، وبلغ عدد شهادات الصادر المقيدة 773  تم اعتماد 445 وباقي البيانات الجمركيه المقيدة ما بين مراحل الكشف َوالمعاينه واستيفاء جهات العرض الرقابية وتطبيق الاتفاقيات واستكمال مرفقات متعامل والتثمين.

بمناسبة عيد البريد.. وزير الاتصالات يحث الموظفين على بذل مزيد من الجهد لخدمة المواطنين

وأكد رئيس مصلحة الجمارك، أنه يتم تقديم كافة الخدمات اللوجيستية للمتعاملين بالمركز حاليا، حيث يتم إدراج وتشغيل المعاملات الخاصة بالبيانات الجمركية لنظام الوارد والصادر بجميع النظم الجمركية وقيد البيانات الجمركية لجميع البضائع والطرود والأغذية والمنسوجات والسيارات والمعدات وقطع الغيار والدخان وجميع البضائع المخزنة داخل ميناء الإسكندرية، ويتم إنهاء جميع الإجراءات عليها بما فى ذلك العرض على الجهات الرقابية والسداد الإلكتروني من خلال البنوك.

ولفت إلى أنه قد أصدر القرار رقم 200 لسنة 2020 بتشكيل لجنة من مصلحة الجمارك والإدارة المركزية للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بالإسكندرية، والهيئة القومية لسلامة الغذاء والمجتمع التجاري، ومجتمع التخليص والشركة المصرية لتكنولوجيا المعلومات ”MTS ”، حيث تقوم اللجنة بحصر ودراسة وبحث كافة المعوقات التي من شأنها التأثير على عمل المركز اللوجستي بالإسكندرية وتشغيله التشغيل الأمثل، وتقديم الحلول المقترحة التي من شأنها العمل على إزالة هذه المعوقات، ويتم إعداد تقرير بنتائج أعمالها وتوصياتها، وعرض نتائجها فورا على رئيس مصلحة الجمارك. 

وأشار إلى أنه قد أصدر توجيهاته بدعم المركز بعدد من مأموري التعريفة والإجراءات، ونقل مكان موظفي الجمارك المختصين بالاتفاقيات لمراجعة شهادات المنشأ عند التسجيل القيد بدفتر 46 ك . م بالمرحلة الأولى لتوفير الوقت، وكذا نقل الموظفين المختصين بتسليم أذون الأفراج للصادر والوارد لمبنى جمارك الصادر لتفادي الزحام وتحقيق انسياب العمل، وتم التأكيد على إدخال الأكواد الخاصة بالبضائع المسجلة بنظام السماح المؤقت، وتكليف 2 من مديري الإدارة من ذوي الخبرة بمصلحة الجمارك للتواجد بصفة دائمة بخدمة العملاء بالصالة للتواصل مع المتعاملين والرد على الاستفسارات فوريا.

وبين أنه يجب على جميع شركاء العمل التعاون وزيادة وتكثيف الجهود لإنجاح المنظومة الرقمية وخفض زمن الإفراج وتخفيض تكاليف تداول الحاويات، سواء رسوم الأرضيات أو غرامات التأخير بما يُسهم فى تبسيط الإجراءات، لخفض تكلفة السلع والخدمات بالأسواق المحلية،  وتحفيز مناخ الاستثمار، وتعظيم القدرات الإنتاجية، وتوسيع القاعدة التصديرية، وتسهيل التجارة الداخلية والخارجية ، وتحسين تصنيف مصر فى المؤشرات الدولية ومنها  "التنافسية العالمية، وممارسة الأعمال، وبيئة الاقتصاد الكلي".

 

وسوم جمارك الإسكندرية سلامة الغذاء الصادرات والواردات مصلحة الجمارك

مواضيع متعلقة

عاجل وزير التعليم: نتكلف مليار جنيه لوصول امتحانات الثانوية العامة للطلاب وهذا غير متاح لسنوات النقل