الأحد ٢٨ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

اقتصاد

بحجة كورونا وأسعار الدولار..أرضك وإيفنت للعقارات تتأخران في تسليم الوحدات العقارية 5 سنوات

عقار

تعاني سوق العقارات المصرية من تباطؤ شديد في تنفيذ المشروعات السكنية بسبب جائحة كورونا والتي أجبرت الشركات على تخفيض العمالة لديها للحد من انتشاء الوباء، وهو ما دفع الكثير من الشركات للتأخر عن مواعيد التسليم المقررة للوحدات السكنية، إلا أن بعض الشركات اتخذت من فيروس "كورونا" حجة لاستمرار التأخير في تسليم الوحدات السكنية، وتأجيل مواعيد الاستلام لأكثر من خمس سنوات، على الرغم من التزام الملاك بدفع الأقساط كاملة وفي مواعيدها المقررة.

ويرصد موقع "القاهرة 24" في التقرير التالي بعض شكاوى العملاء من الشركات التي امتنعت عن التسليم في مواعيدها المحددة.

شركة أرضك للتنمية العقارية

قال أشرف زين العابدين أحد عملاء شركة أرضك للتنمية العقارية إن الشركة تأخرت في تسليم وحدات مشروع "زيزينيا المستقبل"، الأمر الذي دفعه هو ومجموعة من المستثمرين المتضررين من الشركة برفع دعاوى قضائية ضد الشركة منذ شهر مارس الماضي، بالإضافة إلى تقديم شكاوى في جهاز حماية المستهلك والهيئة العامة للاستثمار.

وأكد، في تصريحات لموقع "القاهرة 24"، أن حجم الإنجاز في المشروع لا يتجاوز 20٪، وأن الشركة متوقفة حاليا عن أعمال البناء، مشيرا إلى أن أعمال التسليم كان من المفترض أن تتم في شهر سبتمبر الماضي وقامت الشركة بتأجيلها إلى عام 2023 وهو ما لا يمكن تحقيقه على أرض الواقع بسبب أن أعمال البناء في المشروع لا تتجاوز 20٪، لكن أعمال البناء توقفت بحجة أسعار الدولار ثم كورونا، مشيرا إلى أن الشركة قامت بإيقاف عمليات البناء لمدة 36 شهرا منفصلة، مع إلزام العملاء بدفع كامل الأقساط.

وقال محمد الإمام، عميل آخر للشركة، إن الشركة تأخرت في تسليم الوحدات السكنية بمشروع المستقبل سيتي، على الرغم من حصول الشركة على جميع الأقساط.

وأضاف أن الشركة قامت بتقسيم المشروع على ثلاث مراحل مخالفة للعقد المبرم مع العملاء، وتأجيل التسليم لمدة خمس سنوات، حيث كان من المفترض أن يتم تسليم الوحدات خلال 2020، وتم تأجيلها إلى 2025.

وقال عيسى محمد إنه قام بشراء وحدة سكنية في الشركة منذ نحو أربع سنوات وقام بسداد كافة الأقساط المستحقة، وحينما حان ميعاد التسليم في شهر سبتمبر الماضي، اكتشف أن الشركة لم تقم سوى ببناء 20% من المشروع.

وأشار إلى أن الشركة قامت بإيقاف العمل في المشروع لمدة سنتين لكنها لم تخبر العملاء بذلك، واستمرت في تحصيل الأقساط وغرامات التأخير.

وحاول "القاهرة 24" التواصل مع رئيس مجلس ادارة الشركة المهندس محمود حجازي، ونائب رئيس الشركة المهندس سمير عارف رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان، لكنهم امتنعوا عن الإجابة على تساؤلات الموقع، عن مدى صحة الكلام والأسباب التي دفعت الشركة للتأخر في التسليم.

شركة إيفنت للاستثمار العقاري

يقول مجدي رضا، أحد عملاء الشركة، إنه قام بشراء شاليه في مشروع الشركة بالساحل الشمالي بقرية "بلو لاجا" من 2013، وكان المفترض أن تتم عملية التسليم في 2016، إلا أن الشركة لم تقم بتسليم أي من الوحدات حتى الآن وتطالب العملاء بسداد مبالغ مالية خارج التعاقد.

وأكد سعيد أحمد أن الشركة تأخرت في  تسليم الوحدات السكنية للعملاء بقرية بلو بلاجا لما يزيد عن خمس سنوات، كما طالبت الشركة العملاء بسداد المرافق ووديعة الصيانة  بخلاف المتفق عليه في العقد حيث لايتم سداد هذه المبالغ إلا بعد تشغيل القرية والانتفاع بهذه الخدمات، وامتنعت الشركة عن تسليم الوحدات المنتهية للعملاء لإجبارهم على سداد هذه المبالغ.

وأكد محمد توفيق، مسئول العلاقات العامة في شركة "إيفنت" العقارية، أن الشركة تأخرت بالفعل في تسليم بعض الوحدات العقارية، بسبب الظروف التى مرت بها الدولة من ثورة 30 يونيو، ثم تعويم الجنيه، ومؤخرا انتشار فيروس كورونا، لكن هناك جدية من الشركة في تسليم جميع الوحدات المتأخرة.

وأضاف توفيق، في تصريحات لموقع "القاهرة 24"، أن هناك عملاء رفضوا استلام الوحدات تهربا من دفع مستحقات متأخرة.

وأكد أن هناك نحو 100 وحدة جاهزة على التسليم، وتم عمل محاضر تسليم لنحو 70 عميلا، بسبب تأخرهم في استلام الوحدات، موضحا أن الشركة كانت قد انتهت من البناء بالفعل في مواعيد تسليم الوحدات السكنية في 2016، لكنها لم تكن انتهت من أعمال التشطيب.

وسوم زيزينيا المستقبل بلوبلاجا الساحل الشمالي ايفنت للعقارات أرضك للعقارات

عاجل تفاصيل دفن جثمان الفنان يوسف شعبان بعد وفاته متأثرًا بفيروس كورونا