رئيس التحرير
محمود المملوك

خبير أسواق المال: الاستثمار في الدولار خطر ومن المرجح انخفاض سعره لـ14 جنيه

القاهرة 24

أكد وائل عنبة، خبير أسواق المال، أن تحقيق العائد المادي الكبير للأموال يقابله مخاطرة، حيث إن تحديد 20% فائدة على الأموال تمثل مخاطرة بالأموال، ويجب أن نشك في الأمر.

وأضاف "عنبة"، "، خلال مداخلة عبر "سكايب"، ببرنامج "حديث القاهرة"، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، عبر قناة "القاهرة والناس"، أن أفضل الوسائل التي يجب الاعتماد عليها بوضع الأموال بها هي العقارات والذهب أو البنك أو البورصة أو العملات، موضحًا أن هذه الوسائل هي الأكثر أمانًا والتي استعان بها المواطنين للاستثمار بهم، إلا أن الاستثمار في العملات قد يأتي بنتائج سلبية في الوقت الحالي، نتيجة تراجع الدولار أمام الجنيه المصري.

وأوضح أن الاستثمار في البورصة هام جدًا، وأن ثقافة الاستثمار في البورصة قليلة، ومرتبطة بأحداث مأساوية بخسارة الأموال، والاستثمار بها جذاب ويحتاج تشجيع الدولة، مؤكدًا أن الذهب هو الملاذ الأول والأمن للاستثمار في أوقات الخطر خلال أزمة فيروس كورونا، والاستثمار في العقارات يمرض ولا يموت،قائلًا: "حاليًا مجال العقارات مريض ومتوقف في البيع والشراء".

وتابع: "الاستثمار في الدولار خطر، لأنه من المرجح انخفاض سعر الدولار لـ14 جنيه"، موضحًا أنه لا ينصح المواطنين بالاستثمار في الدولار، مشيرًا إلى أن العملة الرقمية "بيتكوين" خطر، بسبب التذبذب في أسعارها، كما أن وضع الأموال في البنك غير مُفضل الآن.

"النواب" يوافق على قانون اتحاد الصناعات ومد عمل إدارات الغرف 6 أشهر