الخميس ٢١ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تعليم

الجامعات المصرية تتوسع إفريقيًا.. مصدر يكشف لـ”القاهرة 24″ خريطة “التعليم العالي” في القارة

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

وضعت وزارة التعليم العالي ملف إنشاء أفرع للجامعات المصرية في دول إفريقيا على أرس أولويتها، وذلك ضمن أجندة القيادة السياسية بتعزيز علاقات التعاون والتوسع في كافة المجالات مع دول القارة السمراء.

أكد مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لـ”القاهرة 24″، أن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كلف بوضع جدول زمني لتنفيذ الاتفاقات المصرية للتعاون مع دول القارة السمراء وبحث التوسع في التعاون مع المنظمات الدولية المعنية لتطوير الخدمات التي يمكن تقديمها في هذا الإطار، مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا من قبل الدولة بملف التعاون الدولي خاصة مع الدول الإفريقية.

وخلال الشهور الماضية، بدأ العمل في ملف إنشاء فروع للجامعات المصرية بدول إفريقيا، حيث بدأت جامعة القاهرة في تنفيذ خطوات عودة فرع الجامعة بالخرطوم، بعد توقف دام سنوات طويلة، مع التنفيذ في إجراءات إنشاء فرع جامعة الإسكندرية بدولة جنوب السودان.

فرع جامعة القاهرة في الخرطوم

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أنه في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالعمل على الإسراع بعودة الكليات المختلفة تباعًا بفرع الجامعة بالخرطوم بالتنسيق مع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فإن الجامعة دائمًا وأبدًا تضع إمكانياتها في خدمة أشقائها خاصة السودان التي تربطها بمصر علاقات أخوة تاريخية.

وقال الخشت إنه تمت مناقشة الخطط والتجهيزات الإدارية والتكنولوجية اللازمة لعودة الفرع على أحدث مستوى، والاستعانة بأعضاء هيئة تدريس وعاملين من السودان للعمل كفريق واحد، مشيرا إلى أنه حتى الآن ستتركز الدراسة في الفرع على مرحلة البكالوريوس في الكليات العاملة بالفعل وهي الآداب والحقوق والتجارة والعلوم، أما الدراسات العليا فتشمل مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة، مشيرًا إلى أن هذه التخصصات ستكون البداية؛ وفي حال طلب الجانب السوداني تخصصات أخرى سيتم العمل عليها وتوفيرها.

وأوضح الخشت أنه سيتم تحديد موعد افتتاح الفرع بعد انتهاء الحكومة المصرية من التنسيق الكامل مع الحكومة السودانية، وتوقيع الاتفاقية الإطارية التي تحدد كل ما يخص عمل الفرع بين البلدين.

فرع الإسكندرية بجنوب السودان

قال الدكتور هشام جابر، رئيس جامعة الإسكندرية، إنه جارٍ الاستعداد لإنشاء فرع جامعة الإسكندرية بمدينة تونج جنوب السودان بدأ بـ4 كليات هي “الطب البيطري، الزراعة، التربية، التمريض”، مشيرًا إلى أنه جارٍ الانتهاء من كافة أعمال البناء والتأهيل والتجهيز المطلوبة بالفرع، لتنطلق قريبًا في أداء دورها الأكاديمي والمجتمعي المنشود.

ووقع الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بروتوكول تعاون، مع نظيره بدولة جنوب السودان، شمل تقديم وزارة التعليم العالي المصرية بشكل سنوي، عدد 300 منحة جامعية و100 منحة دراسات عليا، إلى وزارة التعليم والعلوم والتكنولوجيا بجمهورية جنوب السودان.

منح دراسية

قال المصدر إن وزير التعليم العالي طالب بتوفير منح دراسية للطلاب الأفارقة، ودورات تدريبية للباحثين خاصة في علوم الفضاء والزراعة والتوأمة بين المراكز البحثية من الجانبين، وتقديم خدمات تعليمية إلكترونية عبر المنصات التعليمية المصرية، وإرسال القوافل الطبية، مشيرا إلى أن هذا الاتجاه يأتي في إطار سياسة قوى مصر الناعمة بدول الخارج، كما أن الوزارة أعدت ملفا متكاملا عن الوضع الراهن للعلاقات المصرية الإفريقية والرؤية المستقبلية لهذه العلاقة، وحجم التعاون مع دول القارة السمراء بمجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

ولفت المصدر إلى أنه يتم التنسيق مع مكاتب الوافدين بالجامعات لتيسير كافة الإجراءات وتذليل الصعوبات التي تواجه سفر الطلاب الوافدين باعتبارهم سفراء لمصر في بلادهم، مبينا أن منح طلاب تمثل دافعًا لجذب المزيد من الطلاب الوافدين لجامعات مصر، كما تقدم الجامعات المصرية، سواء الحكومية أو الخاصة، منحًا سنوية كثيرة لطلاب دول إفريقيا، بالعديد من المجالات داخل الجامعات، كذلك لمرحتلي الليسانس والبكالوريوس.

“التعليم العالي” تعلن حالة التأهب بالجامعات لمواجهة أي احتمالات لكورونا (التفاصيل)

“التعليم العالي”: 33 ألف طالب تقدموا من مختلف الجنسيات على الموقع الخاص بالطلاب الوافدين

وسوم إفريقيا الجامعات المصرية السودان منح دراسية وزارة التعليم العالي

عاجل بعد التحفظ عليهم.. السعودية تفرج عن 35 صيادًا مصريًا