الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

في اليوم العالمي للقضاء على الرق.. إحصائيات: أكثر من 40 مليون شخص ضحايا العبودية الحديثة

اليوم العالمي للقضاء على الرق

يحتفل العالم اليوم الأربعاء 2 ديسمبر باليوم العالمي للقضاء على الرق، حيث اعتمدت منظمة الأمم المتحدة هذا اليوم منذ عام 1949 للاحتفال بالقضاء على كل أشكال العبودية.

وأشارت إحصائيات تابعة لمنظمة العمل الدولية إلى وجود 40 مليون شخص ضحايا الرق الحديث، بالإضافة إلى 150 مليون طفل ضحايا العمل، بمعدل طفل بين كل 10 أطفال على مستوى العالم.

“العبودية ليست مجرد بقايا تاريخية”، حيث مازال هناك من يمارس العبودية في العصر الحديث، وتشمل كلمة “عبودية” كل أنواع الاستعباد مثل الزواج القسري، عمل الأطفال، استعباد المدين والإتجار بالبشر، العنف الجنسي وتجنيد الأطفال في عمليات مسلحة.

إيهاب سليمان: 8 مليون سيدة تعرضت للعنف في مصر خلال 2014

كما يشير مفهوم الرق الذي اعتمدته منظمة الأمم المتحدة إلى الاستغلال الذي لا يستطيع الإنسان رفضه بسبب التهديد أو الخداع أو غيره، وقد تم إضافة العمل الجبري ضمن أنواع الرق خلال شهر نوفمبر عام 2016.

وتطورت أشكال الرق في العالم الحديث حيث تطورت الأمور إلى الأسوء، فشمل حالات مثل تسخير المدين أو استضعاف الطبقات الدنيا، بالإضافة إلى ذلك فيتم استغلال بعض العمال المهاجرين بأهداف اقتصادية مثل العمل في الدعارة القسرية أو الأعمال المنزلية أو أعمال البناء وغيرها من المهن التي يتم استغلال المهاجر فيها.

ووفقًا لإحصائيات منظمة الأمم المتحدة فقد بلغ نسبة الأطفال ضحايا الرق الحديث 1 من بين كل 4 ضحايا، بينما وصل نسبة النساء اللاتي يتم استغلالهم للعمل في الدعارة 99% من ضحايا النساء في الرق، كما وصلت نسبة الضحايا في الزواج القسري فوق ال15 مليون ضحية.

أما بالنسبة للعمل الجبري فبلغت نسبته 24.9 مليون شخص، يبلغ 16 مليون منهم في الأعمال المنزلية، بينما يتم استغلال ما يقارب من4.8 مليون في الدعارة القسرية والبقية الأخرى في التسخير الحكومي.

وسوم اعلاميا احصائيات عالمية الأمم المتحدة حماعه ارهابيه محاكمه

مواضيع متعلقة

عاجل شباب يرهبون فتيات بالكلاب في شوارع بنها.. ومصدر أمني يوضح (صور)