الجمعة ٢٦ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

ماهى أسباب تزايد العنف الأسري هذا العام؟

أسباب تزايد العنف الأسري هذا العام

أسباب تزايد العنف الأسري هذا العام

تسبب وباء كورونا هذا العام في إحداث الفوضى في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، لم يكن الفيروس وحده هو الذي يؤثر على الحياة، ولكن أدى الفيروس إلى ارتفاع حالات العنف المنزلي والجنسي ارتفع هذا العام، علاوة على ذلك، تضررت خدمات الرعاية الإنجابية بشدة هذا العام، وكان الوصول إلى موانع الحمل محدودًا، مما أدى إلى العديد من حالات الحمل غير المخطط لها.

وبحسب ما ذكر موقع "تايمز أوف إنديا"، اثناء الحديث مع خبير الصحة العامة، فمن أكثر الدروس التي تعلمها المجتمع في عام 2020، هو ما تسبب به الوباء من القلق، ولقد تم تدمير الأرواح وسبل العيش والخطط، وأصبح الغذاء الآن نادرًا وتم إحباط البلدان القوية.

وأطلقت عليه هيئة الأمم المتحدة للمرأة لقب  "جائحة الظل"، وهو تكثيف العنف القائم على النوع الاجتماعي خلال فيروس، والذي ألقى بظلاله القاتمة على الوضع المظلم بالفعل نتيجة الوباء.

القهوة تطيل عمر مرضى السكري.. تعرف على السبب (دراسة)

 وتتعرض واحدة من كل ثلاث نساء في جميع أنحاء العالم للعنف من قبل الشريك، وقد زاد ذلك العام الماضي، حتى بين الدول التي أظهرت استجابة أكثر فاعلية لفيروس كورونا، مثل كوريا الجنوبية وتايوان وفيتنام، تم تسجيل زيادة في العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وتأتي هذه الزيادة في بلد مثل الهند على مستويات مقلقة بالفعل من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

 هذا ما أود تسميته "الوباء الصامت" المستعر طوال هذا الوقت، وكشفت المجموعة الأولى من البيانات الصادرة مؤخرًا عن المسح الوطني لصحة الأسرة أو NFHS-5 عن بيانات عام 2019، قبل اندلاع الجائحة. 

وسجلت بعض الولايات انخفاضًا، ولكن في العديد من الولايات الكبرى، كما سجل العنف الجنسي بشكل ملحوظ.

في حين أن العنف معترف به عالميًا باعتباره مصدر قلق خطير للصحة العامة، فهو منتشر جدًا في الهند هذا العام، ويركز تقرير حالة سكان العالم "SWOP" الصادر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، على أوجه عدم المساواة العميقة الجذور، والتمييز بين الجنسين والذى استمر لعدة قرون.

 

وسوم العنف الأسري أسباب 2020

مواضيع متعلقة

عاجل "الصحة": تسجيل 589 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و46 وفاة