الأربعاء ٠٣ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

وفاة أكبر سفاح في تاريخ الولايات المتحدة بعد الاعتراف بقتل 93 شخصًا

السفاح صموئيل ليتل

وفاة السفاح صموائيل ليتل في مستشفى كاليفورنيا

توفي السفاح صموئيل ليتل، في مستشفى كاليفورنيا، أثناء فترة قضائه ثلاثة أحكام متتالية، مدى الحياة، لقتله ثلاث نساء في مقاطعة لوس أنجلوس خلال فترة الثمانينيات، حيث اعترف في النهاية بقتل 93 شخصًا، وبهذا يعتبره مكتب التحقيقات الفدرالي أكثر سفاح متسلسل إنتاجًا في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت إدارة الإصلاحيات بالولاية إن الرجل البالغ من العمر 80 عامًا توفي يوم الأربعاء، لكن السبب الرسمي للوفاة سيحدده مكتب الفحص الطبي بالمقاطعة، وأظهرت شرائط فيديو، لمكتب التحقيقات الفيدرالي تم التقاطها أثناء اعترافاته ابتسامة صغيرة وهو يروي عمليات القتل، ولم يُدين القليل بارتكاب ثلاث جرائم قتل في سبتمبر 2014 بعد العثور على الحمض النووي الخاص به في مسرح الجريمة، ووفقًا لما جاء في شبكة سكاي نيوز، فإن المتوفى قضى عقوبتين قبل ذلك، بما في ذلك حُكم بالسجن لمدة أربع سنوات، انتهت في عام 1987، بتهمة الاعتداء بسلاح قاتل والسجن الباطل، وفترة أخرى لمدة 14 شهرًا تقريبًا تنتهي في أبريل 2014.

وفقًا لمكتب التحقيقات الفيدرالية، فإنه عندما أجرى أحد رجال تكساس رينجر مقابلة في زنزانته في كاليفورنيا في عام 2018، بدأ الاعتراف بارتكاب جرائم قتل أخرى، حيث اعترف في النهاية بخنق عشرات الأشخاص في جميع أنحاء البلاد بين عامي 1970 و2005، وإغراق إحدىى ضحاياه.

وتقول الوكالة إن المحققين تحققوا منذ ذلك الحين من 50 من أصل 93 اعترافًا، ويحتاج الكثير منهم إلى تأكيد نهائي، ما يجعله أخطر قاتل متسلسل أمريكي على الإطلاق، كما يقال إن القليل استهدف في الغالب شابات سوداوات ضعيفات، وكثير منهن عاهرات أو مدمنات مخدرات، وقد هربت وفاتهن من العناوين الرئيسية وفي بعض الحالات، لم يتم تسجيل جرائم قتل.

تحت شعار "ثورة الماميز انتصرت".. فرحة عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار تأجيل الدراسة (صور)

وفقًا للملف الشخصي الوحيد لمكتب التحقيقات الفيدرالية الخاص به، فإن العديد من وفيات ضحاياه كانت في الأصل محكومة بجرعات زائدة، أو تعتبر عرضية، كما كانت بعض أسباب الوفيات غير محددة، ولم يتم العثور على بعض الجثث، وأظهرت شرائط فيديو من مكتب التحقيقات الفيدرالي تم تصويرها أثناء اعترافاته ملابس السجن الزرقاء الصغيرة وقبعة، ويبدو أنه مرتبك أو يبتسم وهو يروي عمليات القتل، وقالت إدارة الإصلاح والتأهيل بالولاية في بيان، إنه كان مسجونًا في لانكستر بولاية كاليفورنيا شمال لوس أنجلوس، لكنه توفي في وقت مبكر من صباح أمس في مستشفى خارج السجن.

وسوم مكتب التحقيقات الفيدرالية مستشفى كاليفورنيا وفاة أكبر سفاح

مواضيع متعلقة

عاجل طقس الأربعاء مائل للبرودة نهارا على القاهرة والوجه البحري