الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

لم نتمكن من تلبية طلباتكم.. أول تعليق من كارفور على شكاوى العملاء (صورة)

كارفور

حرصت شركة “كارفور” على الرد على شكاوى عملاء كارفور أون لاين، والذين اشتكوا من عدم وصول المنتجات رغم مرور شهور على طلبها، وتجاهل الشركة لشكواهم المتكررة، الأمر الذي جعل حماية المستهلك تتدخل في الأمر.

وقالت “كارفور”، في بيان لها نشرته عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “واصلنا خلال الأسابيع القليلة الماضية تلقي الطلبات المتزايدة بحرص وحسن نية، لضمان حصولكم على كل ما تحتاجون إليه خلال هذه الأوقات العصيبة التي نمر بها ونعاني منها جميعًا”.

وأشارت الشركة إلى أنها لم يكن باستطاعتها تلبية طلبات العملاء، بقولها: “وعلى الرغم من كل الجهود التي نبذلها، لم يكن باستطاعتنا أن نلبي كافة الطلبات في موعد التسليم الذي التزمنا به”.

“حماية المستهلك” يستدعى ممثل “كارفور” بسبب شكاوي الشراء أون لاين (بيان)

كما أوضحت الشركة، الإجراء الذي اتخذوه لإنهاء تلك الأزمة، بقولهم: “وكإجراء وحل مؤقت، قمنا بتخفيض عدد طلبات التوصيل المتاحة للمشتريات الجديدة، لضمان تلبية جميع الطلبات السابقة”، مشيرًة إلى أن “هذا الإجراء قد يضطركم إلى جدولة طلباتكم الجديدة، ونتقدم لكم بالاعتذار”.

واختتمت الشركة بيانها بقولها: “نشكركم على سعة صدركم وتفهمكم الذي يعني لنا الكثير خلال هذه الأوقات الصعبة، ونلفت انتباهكم إلى أن متاجرنا لا تزال مفتوحة، وتتّبع إجراءات النظافة والتعقيم الصارمة لتوفير احتياجاتكم بأمان”.

النصب باسم الحظر.. هاشتاج لمقاطعة “كارفور” وحماية المستهلك يتدخل

وكانت حالة من الغضب العارم، انتابت عملاء كارفور، بعد الاشتراك في خدمة “أون لاين”، حيث فوجئ العملاء بعد إجراء العديد من الطلبات أنها لا تصل إليهم، فضلًا عن أنه يتم سحب المستحقات المالية للطلبات ودون أن تصل للعملاء رغم العديد من الشكاوى، إلا أنه لا يوجد أي رد واضح من الشركة، سوى استغلالهم لساعات الحظر.

فحسب العديد من التعليقات على صفحة “كارفور”، فإن هناك عددا من العملاء قاموا بإجراء عملية الشرائ أون لاين صباحًا، بعيدًا عن ساعات الحظر، والتي يتحجج الموظفين بأنها السبب في عدم وصول الطلبات، ليفاجئوا بعدم وصولها أيضًا وتعرضهم للنهب (على حد قولهم)، “الفلوس بتتسحب والأورد بيتعمل ومفيش حاجة بتوصل.. ويقولوا الحظر؟!”.

غضب عملاء كارفور
غضب عملاء كارفور

البداية تعود إلى 27 مارس، مع نشر “كارفور” عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إعلان عرض شهر رمضان الكريم، لينفجر العملاء مما تعرضوا له من عملية استلاء على أموالهم دون وصول الطلبات، حيث اشتكت في البداية علا رزق، أحد العملاء بقولها: “عملت اوردر امبارح ومجاش ممكن حد يرد علينا ؟”، لتتولى بعدها العديد من التعليقات المشابهة.

 

غضب عملاء كارفور
غضب عملاء كارفور

انهالت الردود على التعليق السابق، حيث قالت نجاة سلطان ردًا على استنكار علا لتأخر طلبها يوم، “ومش هاييجي، حضرتك إحنا عاملين من ١٠أيام وما وصلش ومافيش حد سأل فينا”، ليأكد على حديثها كلًا من أحمد شكري وأميرة صالح وتامر وعدد كبير من العملاء، “امبارح وبتسأل.. بقالنا أسبوعين ومحدش عبرنا.. أسوء خدمة ديليفري”.

غضب عملاء كارفور
غضب عملاء كارفور

ظافر يوسف، كان له تجربة سابقة مع كارفور، حذر العملاء من التعامل معهم “أون لاين”، بقوله: “عملت أوردر أون لاين رقم 14832517923096، بتاريخ ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩، و لغيته في نفس الساعة لأنهم غيروا الطلب، و للآن لم يرجع المبلغ في حسابي، برغم اتصالي وعمل شكاوي ٥ مرات، و ارسلت ايميلات، و لكن بدون رد”، متابعًا: “أنصح الجميع بعدم التعامل أون لاين مع شركة وموظفين غير أهل للثقة، ويأكلون أموال الناس بالباطل، وأنا تواصلت مع جهاز حماية المستهلك و قدمت شكوي وبيحققوا في الموضوع”.

غضب عملاء كارفور
غضب عملاء كارفور

“حماية المستهلك” يستدعى ممثل “كارفور” بسبب شكاوي الشراء أون لاين (بيان)

وسوم أزمة كارفور التواصل مع كارفور أون لاين كارفور كارفور أون لاين نصب كارفور

مواضيع متعلقة

عاجل بعد لقائه مع الرئيس.. أحد بائعي الفاكهة: لم أخشَ الذهاب لموكب "السيسي" لأنه "إنسان"