الخميس ٢١ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

على باب الله.. حكايات عمال “اليومية” والخوف من “موجة كورونا الثانية” (معايشة)

على باب الله.. حكايات عمال “اليومية” والخوف من “موجة كورونا الثانية” (معايشة)

تحت ظل شجرة بمنطقة أرض اللواء بالجيزة، يجلس الأربعيني محمد ابن الصعيد، محتميا من أشعة الشمس ومستندا إلى مطرقته وحقيبة بالية تضم معدات أخرى، شاردا تارة ومركزا بنظراته على المارة تارة أخرى، على أمل أن يطلب أحدهم خدماته فيذهب له مسرعا ليكسب قوت يومه.

رحلة يومية شاقة اعتادها الرجل الصعيدي الأربعيني منذ سنوات طويلة هو وآلاف آخرون من “العمالة غير المنتظمة” أو “الأرزقية” كما هو معروف بينهم، لكن هذه الرحلة تضاعفت صعوبتها بسبب فيروس كورونا المستجد، الذي “أوقف حال” هؤلاء العاملين، حسب قولهم في حديثهم لـ”القاهرة 24″.

هذه المخاوف التي تلاشت قليلا مع حالة الانفتاح التي شهدتها البلاد خلال الأشهر الأخيرة بدأت تظهر مرة أخرى مع الحديث عن احتمالات وجود موجة ثانية من وباء كورونا، حيث أكد عدد من العاملين أنهم عاشوا أزمة كبيرة بسبب الإغلاق مع بداية الفيروس، ولم يتقاضوا أي إعانات من الدولة وعلى رأسها منحة الـ500 جنيه، وأنهم يخافون من تكرار هذه الأزمة مرة أخرى.

العمل يوم والعطلة أسابيع

يفترش عم محمد، الذي تجاوز الأربعين عاما، وترك مسقط رأسه محافظة المنيا بحثا عن فرصة عمل، الرصيف طوال النهار إلى جانب زملاء مهنته منذ سنوات، متجاهلا في أوقات كثيرة حرارة الشمس صيفا والبرودة والأمطار شتاء، ينتظر على أمل مرور أحد المقاولين أو أصحاب العمل، الذي يحتاج إلى عمال بناء في مقاولة تكسير أو بناء، يتحصل منها في النهاية على 100 أو 150 جنيها بعد ساعات من العمل الشاق.

ويبدو أن الهم وضيق العيش غلب العم محمد في حديثه لـ”القاهرة 24″، “كنت شغال حارس عقار كنت باخد 200 جنيه في الشهر كله، ومعايا عيال وجوزت بنتين من عند الله، وسيبت العمارة لأن مرتبها كان قليل وصاحبها كان معاملته سيئة، وبطلع بعِدتي أقعد هنا في الشمس من أول النهار لحد المغرب، ساعات ربنا بيكرم وأطلع يومية، لكن بعد كورونا والحال وقف أكتر، وبقعد بالأيام ويمكن أسابيع مشتغلش”.

 

حاول محمد العمل في العاصمة الإدارية أو المدن الجديدة التي تبنيها الدولة لكنه فشل، موضحا أن الحصول على فرصة للعمل في تلك المناطق يكون صعبا “لازم تكون طالع تبع مقاول”.

مفيش إعانات

“على حسب التساهيل”، بهذه الكلمات بدأ علاء الذي لم يتجاوز العقد الثالث من عمره ويحمل مؤهلا متوسطا حديثه لـ”القاهرة 24″، مشيرا إلى أنه يعاني من عدم وجود عمل لأيام وربما لأسابيع “مش لاقيين شغل، ممكن أطلع في الشهر كله يومية أو اتنين بالكتير وباقي الشهر على الله”.

وأضاف: “أنا عندي أطفال ومصاريف بيت وإيجار شقة 700 جنيه غير الكهربا”، موضحا أنه لم يحصل على منحة الحكومة الخاصة بإعانة العمالة غير المنتظمة رغم تقدمه بكافة الأوراق اللازمة وليس لديه أي أملاك أو وظيفة ثابتة.

موعد صرف منحة وزارة القوى العاملة للعمالة الغير منتظمة.. وزير التنمية يوجه باتخاذ الإجراءات

ومع الحديث عن موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” والإغلاق المحتمل، تزيد مخاوف العمالة غير المنتظمة، فمحمد الذي لم يتجاوز العقد الثالث من عمره أيضا يؤكد عدم وجود مصدر رزق سواء هذا العمل أو غيره “هنفضل مكاننا هنا على الرصيف مستنيين تساهيل ربنا، أصل هنروح فين وملناش أكل عيش غير المهنة دي، وإلا مكنتش سيبت بلدي وجيت هنا”.

ولم يختلف حال عامل آخر تجاوز الخمسين عامًا كثيرا عن سابقيه، فهو لم يحصل على أي إعانة من الدولة بخلاف معاش قيمته 500 جنيه شهريًا لا يكفيه على احتياجات أسرته المكونة من زوجة و7 أبناء “مش بيكفيني عيش حاف”.

وعن المنحة التي خصصتها وزارة القوى العاملة للعمالة اليومية وغير المنتظمة، أكد العاملون أنهم تقدموا وسجلوا بياناتهم على موقع الوزارة، ولم يحصل أحد منهم على الإعانة على الرغم من أنهم مستحقون لها، وينشادون المسؤولين النظر بعين الرحمة والشفقة لهم، فهم في النهاية أبناء الوطن الذين يبنون ويعمرون فيه.

توجيهات رئاسية

وكان الرئيس السيسي قد أصدر توجيهات لكلٍّ من مجلس الوزراء ووزارة القوى العاملة، بصرف منحة للعمالة غير المنتظمة قدرها 500 جنيه، والتي كانت مقررة بإجمالي 1500 على ثلاث دفعات، إلى أن صدر تكليف آخر بمد المنحة حتى نهاية العام بواقع 2000 جنيهَا، وذلك تخفيفًا على العمالة اليومية وغير المنتظمة.

وبناء عليه، قامت وزارة القوى العاملة بفتح باب التسجيل للعمالة المتضررة على موقع الوزارة الإلكتروني، وأعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، أن عدد العمالة غير المنتظمة التي سجلت وحدثت بياناتها، للحصول على المنحة وصل إلى 6 ملايين و22 ألف عامل، إضافة إلى صرف منحة استثنائية قيمتها 500 جنيه، لعدد 120 ألف عامل، من العمالة غير المنتظمة والمقيدة بقواعد بيانات مديريات القوى العاملة بالمحافظات.

الخميس المقبل.. الحكومة تعلن آلية صرف إعانة العمالة الغير منتظمة

 

وحسب تصريحات سعفان، فإن الدولة قامت بصرف 500 جنيه على الـ 3 دفعات الأولى بإجمالي 1500 جنيه، ليصل ما تم صرفه لمليون و600 ألف و216 عاملا غير منتظم، وهو إجمالي عدد المستحقين للمنحة، 2 مليار و400 مليون و324 ألف جنيه، ومن المنتظر صرف الدفعة الرابعة خلال الشهر الجاري.

وسوم إعانة العمالة الغير منتظمة الرئيس السيسي العمالة الغير منتظمة عمال اليومية فيروس كورونا

عاجل بسام راضي: الرئيس يطلع على "تطوير منشآت وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية"