الأربعاء ٠٣ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

الاختبارات الجماعية لكورونا تقلل حدة الإغلاق في أعياد الميلاد ببريطانيا

الاختبارات الجماعية لكورونا تقلل حدة الإغلاق في أعياد الميلاد ببريطانيا

قال جون بيل، المتخصص في علم المناعة وعلم الوراثة، وأستاذ بجامعة أكسفورد، إن زيادة الاختبارت الجماعية التي أجرتها الحكومة البريطانية على المواطنين، تمكننا تجنب الإغلاق في أعياد الميلاد، مؤكدًا أن الاختبارات الجماعية تساعد في السيطرة على وباء كورونا.

وأضاف بيل للصحيفة البريطانية “ذا صن”: أنه سيكون هناك أخبار جيدة للغاية عن لقاح أكسفورد قريبًا، مما يساعدنا في التراجع عن خطة الإغلاق خلال أعياد الميلاد.

ويأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه التجارب أن الاختبارات أظهرت أن كل 3 بين 4 أشخاص إيجابيين لفيروس كورونا.

وأشار “بيل” لراديو بي بي سي” قائلًا: “يجب علينا توخي الحذر في نهاية هذا الإغلاق حتى لا ينتهي بنا الأمر برفع قدمنا ​​تمامًا عن الفرامل، الأمر الذي من الممكن انتهائه بمشكلة كبيرة في منتصف ديسمبر”، مشددًا: ولكن لدينا مجموعة كاملة من الأدوات التي لم تكن لدينا قبل الإغلاق الأخير في المملكة المتحدة.

موضحًا أن الحكومة البريطانية تستخدم الاختبارات حاليًا على أوسع نطاق، للمساعدة في إدارة المرض والسيطرة عليه، مؤكدًا: إن الحكومة تقوم بجهود كبيرة لإتمام ذلك.

وقال:” أنا متفائل بأننا لن نضطر إلى دخول فترة عيد الميلاد في حالة إغلاق، التي  ستكون مشكلة حقيقية بالنسبة لكثيرين.

في حين قالت مديرة الصحة العامة في إنجلترا، الدكتورة سوزان هوبكنز خلال وفي حديثها في مؤتمر صحفي في “داونينج ستريت” ، تم اختبار آلاف الأشخاص في المدينة منذ بداية المخطط في 6 نوفمبر الماضي.

وأكدت أنه على مدار الـ10 أيام الماضية، تم اختبار ما يقرب من 100000 شخص، في مواقع اختبار ليفربول ، فضلًا عن 700 شخص بدون أعراض تمامًا، تم الكشف عنهم من خلال الاختبار، مشيرة أن الخطة تتم بهذا الشكل وفقًا للدعم العسكري.

وأشارت قائلة:” نحن نتطلع إلى تكرار ذلك في جميع أنحاء البلاد بالتعاون مع مديري الصحة العامة الذين يمكنهم استهداف الاختبار لسكان مناطقهم، كما نجري أيضًا تقييمات في المدارس، والجامعات ونخطط لاختبار طلاب الجامعات قبل العودة إلى المنزل في إجازة أعياد الميلاد”.

بينما يرى بعض الخبراء أن الاختبارات الجماعية قد تفشل فشل ذريعًا بسبب النتائج الخاطئة.

سواريز يخضع لاختبارات كورونا في برشلونة (فيديو)

وقال علماء في جامعات “برمنجهام ووارويك وبريستول ونيوكاسل”: إنه سيكون هناك 400 ألف نتيجة إيجابية زائفة، إذا تم فحص 60 مليون بريطاني قبل عيد الميلاد.

وكشفوا أن الخطة  التي قد تكلفت ما يقدر بنحو 100 مليار جنيه إسترليني ، تم تطويرها دون تدقيق من لجنة الفحص الوطنية.

كما حذروا من أن الطلاب الذين تم اختبارهم لكوفيد_19، وأظهرت النتائج سلبيتهم في حمل الفيروس، لن تكون مفيدة بعد عودتهم إلى المنزل واختلاطهم بآخرين.

وأضافوا أن الاختبارات الجماعية لجميع السكان قبل عيد الميلاد، قد تؤدي إلى عزل 400 ألف شخص بشكل غير ضروري خلال فترة العطلة.

وسوم أعياد الميلاد حمدي عبدالعزيز الحكومة البريطانية سيبر لقاح أكسفورد

مواضيع متعلقة

عاجل تركي آل الشيخ يتسبب في رحيل حمادة صدقي عن الهلال السوداني بعد ساعات من تعيينه (خاص)