الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

اللقاحات تحاصر فيروس كورورنا.. تعرف على أشهرها وأكثرها فعالية

فيروس كورونا

في سبيل البحث عن لقاح فعال لفيروس كوورنا المستجد، أجريت تجارب سريرية عديدة لعدة لقاحات في جميع أنحاء العالم، ما يعطي مزيدًا من الأمل بشأن القضاء على هذه الجائحة.

أكثر هذه اللقاحات أهمية إلى الآن هو  (mRNA) الذي طورته شركة الأدوية العملاقة “فايزر” حيث تم الكشف عن أنه فعال بنسبة 95%، وبالفعل يتمنى الجميع طرحه قبل حلول أعياد الميلاد.

واشتركت كل من شركتي ” Pfizer و BioNTech “في تطوير اللقاح الذي يُعرف باسم لقاح messenger RNA mRNA))، حيث يتم إنتاج اللقاحات التقليدية باستخدام أشكال ضعيفة من الفيروس ، لكن mRNA يستخدم فقط الشفرة الجينية للفيروس، ويتم حقنه في الجسم حيث يدخل الخلايا ويطلب منها تكوين مضادات للفيروس.

وحينها يتعرف الجهاز المناعي على هذه المضادات ويجهزها لمحاربة فيروس كورونا، مما يعني أن وجود اللقاح في الجسم لا يتطلب وجودًا فعليًا للفيروس، نظرًا لأن الجسم يهاجمه قبل دخوله، وهذا يعني أن معدل إنتاج اللقاح يتسارع بشكل كبير، كما أن إنتاج لقاح mRNA أرخص من اللقاحات الأخرى، و لكن كلها تلعب دورًا مهمًا في التعامل مع كوفيد_19.

 من جانبه قال الدكتور Onyema Ogbuagu”” ، الذي يعمل محققًا رئيسيًا في التجارب السريرية للقاح شركة” Pfizer ” لصحيفة “ذا صن” البريطانية: “إنه لا توجد طريقة حالية لمعرفة متى سيكون لقاحها متاحًا، و لكن الباحثين يأملون أن تنتهي نتائج التجربة بنهاية نوفمبر الجاري”.

وتابع: “لذلك أعتقد أن أكثر التوقعات تفاؤلاً حول توفر اللقاح ستكون في الربع الأول من عام 2021، وبالفعل حصلت بريطانيا على 40 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا Pfizer-BioNTech – وهو ما يكفي لتحصين ثلث سكان المملكة المتحدة”.

جلاكسو سميث كلاين وسانوفي

كما يتم تطوير لقاح آخر بواسطة ” GSK و Sanofi “وهو يعتمد على الحمض النووي للفيروس، ويتطلب الأمر تقنية قائمة على البروتين المستخدمة لإنتاج لقاح الإنفلونزا الموسمية، والذي يتم دمجه بعد ذلك مع تقنية GSK المساعدة في مواجهة الوباء.

الدكتور أسامة النحراوي في ضيافة “القاهرة 24”.. يقدم حلقات يومية عن كل ما يخص مشاكل العيون (صور) 

وقالت شركة سانوفي للأدوية: “إن الموافقة التنظيمية يمكن أن تتحقق بحلول النصف الأول من عام 2021 إذا نجحت التجارب السريرية عليه، وبالفعل بدأت الدراسات البشرية للقاح في سبتمبر الماضي، ونحن بانتظار دراسة المرحلة الثالثة في ديسمبر 2020”.

وفي غضون ذلك ، تقوم Sanofi و GSK بتوسيع نطاق التصنيع لإنتاج ما يصل إلى مليار جرعة سنويًا بشكل عام.

أسترازينيكا وجامعة أكسفورد

كذلك هناك لقاح طورته جامعة أكسفورد بالاشتراك مع ” AstraZeneca “، وهو مصنوع من نسخة ضعيفة من فيروس البرد الشائع، الذي يسبب العدوى في الشمبانزي، كما أنه لا يزال قيد الاختبار، ولكن صدرت أوامر بجهد كبير لجعل المستشفى الرائد عالميًا في لندن جاهزة للانطلاق به بمجرد إعطائه الضوء الأخضر، في حين طلبت حكومة المملكة المتحدة 100 مليون جرعة منه.

موديرنا

ويستخدم هذا اللقاح نفس تقنية الحمض النووي للقاح فايزر، وقد أثبت فعاليته بنسبة 94% الأسبوع الماضي.

كما وجدت التجارب التي أُجريت على أكثر من 30 ألف شخص أن 5 منهم فقط قد أصيبوا بفيروس كوفيد_19، بعد الحقن به ولم تظهر عليهم أعراض شديدة.

وفي سياق متصل قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية: “إنه بحلول ربيع 2021 ستتاح جرعات هائلة من اللقاح، وأهم ما يميز لقاح موديرنا درجة الحرارة التي يتم حفظه فيها، وهي 20 درجة مئوية أى درجة الثلاجة العادية، على عكس ظروف حفظ فايزر التي تجعله أكثر تعقيدًا عن باقي اللقاحات”.

وسوم الإنفلونزا الموسمية خالد الغندور عرض رسمي طريق «مصر - أسوان الزراعى

مواضيع متعلقة

عاجل "الإفتاء": زواج التجربة تم استخدامه لتحقيق شهرة زائفة ودعاية رخيصة