الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

الصين تصنع رذاذاً مغناطيسياً يحول حبوب الأدوية لروبوتات صغيرة (فيديو)

الصين تصنع رذاذ يحول الحبوب إلى ربوتات

كشف علماء في جامعة المدينة في”هونج كونج” عن ابتكار مصنوع جديد من كحول “البولي فينيل” و”الغلوتين”  مع جزيئات الحديد، يحول الحبوب إلى روبوتات صغيرة يمكن أن تنتقل عبر الجسن لاستهداف الأعضاء المعنية بالدواء.

ويطلق على الاكتشاف الجديد “M-spray”، وهو قادر على الالتصاق بالجسم المستهدف، وعندما يتم تنشيطه يسمح للحبوب بالمشي واللف والزحف التي تم رشها بالرذاذ، ويستهدف ” M-spray” تحريك الحبوب التي ينقلها الأطباء إلى أجزاء معينة في الجسم.

وقال الدكتور “شين ياجينج” ، الذي قاد فريق البحث ، لموقع”” New Atlas: “فكرتنا هي تحويل أي شيء إلى روبوتات صغيرة يمكن التحكم في حركتها، من خلال هذا الرذاذ المغناطيسي.

إليك بعض الطرق الطبيعية والأطعمة التي تساهم في علاج الغثيان المستمر

وتابع: جميع المواد الخام المستخدمة في” M-spray “، وبالتحديد “PVA” والغلوتين وجزيئات الحديد ، متوافقة حيوياً، و يمكن أن يمتصها جسم الإنسان أو يفرزها”.

واستكمل: إن المجسم بعد رشه بسمك أقل من ربع مليمتر، مما يسمح للكائن الصغير الحفاظ على شكله الأصلي، ويمكن أيضًا إزالة الرذاذ من الجسم باستخدام رذاذ مغناطيسي متذبذب لتقسيمه إلى مسحوق، وكل ذلك مع ترك الجسم سليمًا.

الصين تصنع رذاذ يحول الحبوب إلى ربوتات

مضيفًا: أن المسحوق يدفعه الجسم خارجًا بعد ذلك، كما يمكن إعادة برمجة وضع الحركة عند الطلب عن طريق ترطيب الطلاء المتصلب وتحويله إلى مادة تشبه الغراء، وبعد ذلك باستخدام الرذاذ يمكن إعادة توزيع المجسمات المغناطيسية داخل الجسم وإعادة تنظيمها، مما يغير طريقة تفاعل الروبوت.

وفي التجارب الأولية على الابتكار، قام الفريق بتغليف الكبسولات بالرش وأعطوها لأرانب مخدرة،  وتم تعقب الحبوب من خلال جسد الأرنب باستخدام التصوير الشعاعي، وحينئذ رأى الباحثون أن الغلاف يذوب عندما وصلت الكبسولة إلى الموقع المستهدف.

الحبوب تحولت إلى ربوتات
الصين تصنع رذاذ يحول الحبوب إلى ربوتات

وأكد “ياجينج” قائلًا: “نأمل أن تساهم استراتيجية البناء هذه في تطوير وتطبيق ميلي الروبوتات في مجالات مختلفة، مثل النقل النشط، وأجهزة الاستشعار المتحركة والأجهزة الأخرى، بالإضافة إلى عمليات القسطرة، وتوصيل الأدوية.

وكان “ياجينج” يتطلع إلى الروبوتات منذ سنوات للمساعدة في توصيل الأدوية، ففي عام 2018 ، صمم هو وفريق آخر روبوتًا صغيرًا بأرجل “كاتربيلر” يمكن استخدامها لحمل الأدوية داخل جسم الإنسان.

وأشار الباحثون الذين يقفون وراء هذه التقنية حينها، أن الاكتشاف لديه قوة مكافأة للإنسان القادرعلى رفع حافلة صغيرة تتسع لـ 26 مقعدًا.

ويمكن أن تتكيف مع البيئات المعاكسة وتتحرك بكفاءة على طول الأسطح داخل الجسم المبطنة أو المغمورة بالكامل في سوائل الجسم مثل الدم أو المخاط.

وسوم أحمد قنديل أحمد عبد الهاديي القصبي تكريم فريق الكروة حسام حبيب

عاجل 4 أضعاف قيمته التسويقية.. تفاصيل عرض جالطة سراي التاريخي لضم أليو ديانج من الأهلي (خاص)