السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

في الموجة الثانية ..فيروس كورونا تحور ولكن لا ينتشر بشكل أسرع

فيروس كورونا

زعم العلماء أن فيروس كورونا قد تحور في الموجة الثانية له، إلا أن سلالته الجديدة لا تنتشر بسرعة مثلما حدث في سابقتها، في حين قال الباحثون إن الفيروس سيتغير بمرور الوقت، وذكروا أن الناس بحاجة إلى أن يظلوا يقظين ضد السلالات الجديدة التي تطرأ عليه.

وأشار خبراء في جامعة “كوليدج” بلندن إلى بعض اللقاحات المقترحة وأنها قد تمارس ضغطًا على الفيروس، مما يؤدي إلى حدوث طفرات جديدة له، ويأتي ذلك بعد أن تم الكشف، مؤخرًا، عن ارتفاع فعالية لقاح مودرنا وفايزر إلى 95%، في مواجهة الوباء الحالي.

مستشفى عزل “بلطيم” يسجل حالة وفاة لمصاب بفيروس كورونا

ونُشر البحث في مجلة” Nature Communications “، وقال مؤلف الدراسة “البروفيسور فرانسوا بالو” للصحيفة البريطانية “ذا صن”: إن الفريق واثق من أنه سيكون قادرا على اكتشاف التغيرات في الطفرات الجديدة، في الوقت المناسب من تحديث اللقاحات.

وتابع: “قد يكتسب الفيروس طفرات من اللقاح في المستقبل، لكننا على ثقة من أننا سنكون قادرين على الإبلاغ عنها على الفور، مما سيسمح بتحديث اللقاحات في الوقت المناسب إذا لزم الأمر”.

كما أضافت “لوسي فان دورب”، إحدى القائمين على البحث:  لا تؤدي أي من هذه الطفرات إلى انتشار كوفيد_19 بسرعة أكبر، لكننا بحاجة إلى أن نظل يقظين، مع مواصلة مراقبة الطفرات الجديدة، لا سيما مع طرح اللقاحات”.

وفاة برلماني سابق في الغربية بعد إصابته بفيروس كورونا

وتابعت: إن الطفرات ناتجة عن أخطاء النسخ حيث يكرر الفيروس نفسه داخل جسم الإنسان، من خلال التفاعلات مع الفيروسات الأخرى التي تصيب نفس الخلية، بالإضافة إلى التغيرات التي يسببها الجهاز المناعي للشخص.

 في حين أشارت “فان” قائلة : ” عندما حللنا “جينومات” المادة الوراثية للفيروس المأخوذة من حيوان المنك، شعرنا بالدهشة لرؤية نفس الطفرة تظهر مرارًا وتكرارًا في مزارع المنك المختلفة، وعلى الرغم من  أن هذه الطفرات نفسها تكون نادرة الحدوث في البشر، إلا أنه من المحتمل أن يتسبب اللقاح في حدوث انفجار في طفرات الفيروس التاجي، وهو رد فعل طبيعي ولكنه مثير للقلق للغاية”.

واستكملت:  وذلك نظرًا لأن الفيروس يدافع عن نفسه، ويحاول تجنب الانقراض، مما يؤدي إلى  انتشار سلالة جديدة منه، قد لا تتمكن أجسامنا المضادة الحالية من حمايتنا منها.

وقد حلل الباحثون مجموعة بيانات عالمية لجينومات ” Sars-Cov-2 “من 46723 شخصًا، تم جمعها حتى نهاية يوليو 2020، وحددوا 12706 طفرة في الفيروس حتى الآن.

وفي الشهر الماضي، تم الكشف بالفعل عن أن سلالة من الفيروس  الجديد في إسبانيا، ومن المحتمل أن تكون قد أصابت العديد من المسافرين إلى إسبانيا، وعادوا إلى بلادهم خلال الصيف.

الصحة العالمية: وضع آليات لتوحيد أسعار لقاحات كورونا بعد ثبوت أمانها

وسوم إسبانيا نسب الأكسجين شهادة الأيزو 45001:2018 الطيار عبد الهادي الشقنقيري فيروس كورونا المحكوم عليه

عاجل بومبيو: لدينا دليل جديد يؤكد أن كورونا تسرب من مختبر في ووهان