الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

دراسة: بخاخة الأنف تقلل من الإصابة بفيروس كورونا

بخاخة الأنف

أشار الخبراء أن استخدام بخاخة البرد والإنفلونزا، تحد من انتشار فيروس كورونا، وكشفت صحيفة “ذا صن” أنه وقع الاختيار على رذاذ ” NASAL ” من شركة ” Boots “، الذي يكلف 6 جنيهات إسترلينية فقط لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يوقف فيروس كورونا.

ويحتوي العلاج الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية على مكون خاص، وهو شكل من أشكال الأعشاب البحرية، ويستخدم لتخفيف أعراض البرد والإنفلونزا.

الآن سيختبر الباحثون في جامعة “سوانسي” بخاخ بوتس المزدوج لتحصين الأنف في مواجهة كوفيد_19،والذي يكلف 5.99 جنيهًا إسترلينيًا مقابل 20 مل.

وستطبق الدراسة على  480 شخصًا من العاملين في الصحة، بما في ذلك الممرضات والأطباء، بالإضافة إلى المسعفون، نظرًا لكونهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بسبب العمل على مقربة من المصابين.

وسيتم إعطاء نصفهم رذاذ الأنف، وسيُعطى النصف الآخر علاجًا وهميًا بدون تأثير، وسينظر الخبراء بعد ذلك في عدد العمال الذين أصيبوا بـ الفيروس، وما إذا كان الرذاذ وقائيًا بالفعل أم لا.

كما  سيقاس شدة المرض لدى أولئك الذين يصابون به، بما في ذلك إذا كان هناك أي اختلافات في مدة المرض  بينهم، والوقت في العناية المركزة وحتى معدلات الوفيات بين المجموعتين، ومن المتوقع صدور النتائج في وقت مبكر من مارس 2021.

بينما قالت الباحثة الرئيسية الدكتورة “زيتا جيسوب” للصحيفة : “بعد رؤية آثار هذا الوباء على الزملاء الذين يعتنون بمرضى  كوفيد_19، أردنا إيجاد طريقة للبحث للمساعدة في حماية موظفي NHS من الإصابة بسبب تعاملهم المفرط مع المصابين.

كما أشار “ريتشارد إيفانز” ، المدير الطبي التنفيذي لمجلس الصحة بجامعة “سوانسي باي”: أنه على الرغم من أن آفاق اللقاحات الفعالة تلوح الآن في الأفق، إلا أنه لا يزال من المهم للغاية أن نستكشف جميع الفرص لاستكشاف علاجات وقائية جديدة لـ”كوفيد_”19.

ويتم تصنيع الرذاذ من قبل شركة ” Marinomed “النمساوية ، حيث يتم الحصول على المكونات من “زنجبار والفلبين”، ويعتمد المكون الخاص على “الكاراجينان”  وهو عشب بحري أحمر صالح للأكل.

كما يتم استخدامه كمكثف في مجموعة متنوعة من مستحضرات التجميل والمنتجات الغذائية، ويدخل الفيروس التاجي الجسم عن طريق الأنف أو الفم ، حيث يلتصق بالخلايا وقبل أن يتكاثر يعمل “الكاراجينان” على تكوين مادة هلامية داخل تجويف الأنف والمسالك الهوائية، ليكون بمثابة حاجز أمام الفيروس.

هل يأتي “بابا نويل” بهدية لقاح كورونا للبشرية في أعياد الميلاد؟.. تقارير تجيب

 

وسوم شبراالخيمة فيروس كورونا كورونا المحكوم عليه

مواضيع متعلقة

عاجل سامح شكري: أزمة سد النهضة تؤثر سلبًا على حياة 250 مليون مواطن إفريقي