الجمعة ٢٢ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

تأثير التهاب الجلد التأتبي على الصحة العقلية والنفسية

تأثير التهاب الجلد التأتبي على الصحة العقلية والنفسية

يعرف التهاب الجلد التأتبي على أنه أحد أنواع الإكزيما وهو من الأمراض المزمنة التي تتسبب في تغيير شكل الجلد ولونه الشعور بحكة مع احمرار الجلد المستمر، وهذا المرض يؤثر على الشكل الخارجي لبعض الأشخاص خصوصاً إذا ظهر بالوجه، وقد يترتب على ذلك عدة ضغوطات نفسية وعقلية، ووفقاً لموقع “Every day health” نستعرض علاقة الالتهاب التأتبي بالصحة النفسية.

تأثير التهاب الجلد التأتبي على الصحة النفسية والعقلية

يؤدي الالتهاب التأتبي إلى التوتر والقلق والاكتئاب، ويتم ذلك وفقاً لعدة طرق أهمها الحكة والألم المصاحب للطفح الجلدي الذي يشعر به المصاب، مما يولد عدم الشعور بالراحة، بجانب القلق المستمر حول المظهر الخارجي والخوف من التعرض للتنمر والسخرية، يمكن أن تؤدي هذه المخاوف إلى عدم الرغبة في الخروج من المنزل أو الذهاب إلى أي مكان، ويميل دايماً للعزلة الاجتماعية وقلة النوم بسبب الاستيقاظ من الحكة التي يمكن أن تؤثر أيضًا على مزاج الشخص وتوقعاته للحياة.

وهناك علاقة بيولوجية بين التهاب الجلد التأتبي والصحة العقلية، حيث أن الالتهاب الناجم عن التهاب الجلد التأتبي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الصحة العقلية، يمكن للالتهاب أن يخاطب الدماغ والقيام بذلك قد يسبب القلق والاكتئاب، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى التعب والتفكير الضبابي عندما يكون الجلد ملتهبًا فإنه يسمح للدماغ بمعرفة الإحساس بالألم والحرارة والحكة وعدم الراحة العامة، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي الإجهاد المستمر الناتج عن التعايش مع التهاب الجلد التأتبي إلى زيادة في هرمون الإجهاد الكورتيزول، والذي يسبب أيضًا التهابًا في الجسم، وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التوهج والألم والقلق.

 

نصائح  لتجنب المشكلات النفسية لالتهاب الجلد التأتبي

  • يجب طلب المساعدة الطبية وأن يكون المصاب صريحا مع الطبيب المعالج وشرح كل تفاصيل الأعراض البدنية وتأثيرها على الصحة النفسية والعقلية، فبناءاً على ذلك يتم تحديد الخطة العلاجية والتوصيات النفسية والعقلية اللازمة للتعافي من الآثار النفسية للمرض.
  •  ممارسة الرياضة سواء تمارين القوة أو التمارين الخفيفة، حيث أن للتمرين دور فعال في تقليل التوتر والقلق والاكتئاب، ويتم ذلك بجانب الاهتمام بالاستحمام بعد ممارسة الرياضة وتغيير الملابس لتجنب التهاب الجلد الناجم عن التعرق.:
  •  الحرص على أخذ قسط كافي من النوم ويعد هذا ضروريا من أجل الحفاظ على السلامة العقلية والنفسية للشخص، ولكن قد تسبب الحكة صعوبة في النوم، لذلك يمكن الاستحمام والابتعاد عن الأجهزة الإلكترونية قبل ساعتين من النوم واستشارة الطبيب من أجل وصف دواء يساعد في تسكين الألم والمساعدة على النوم.
  •  تساعد تقنيات الاسترخاء في تعزيز الحالة النفسية، وهناك العديد من الخيارات لذا يمكنك العثور على خيار أو أكثر، تتضمن بعض الأمثلة تمارين التنفس والتأمل والاستماع إلى الموسيقى الهادئة واليوجا والقراءة والتواجد في الطبيعة.

تعرف على أنواع وعلامات سرطان الجلد 

وسوم الخارجية البحرينية اخبار الرياضة الان د الصحة النفسية

مواضيع متعلقة

عاجل أول تعليق من "السياحة والآثار" عن الصور المتداولة لتصدعات قصر البارون