الاثنين ٢٥ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

خبراء إسبان يصممون أقنعة وجه تضخ هواءً معقمًا في الفصول المدرسية (صور)

خبراء إسبان يصممون أقنعة وجه تضخ هواءً معقمًا في الفصول المدرسية (صور)

تعين على الطلاب في عام 2020 الجلوس في الفصول المدرسية مرتدين أقنعة الوجه المعقمة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، ولكن من المتوقع أن يحصل الطلاب على كمية من الهواء المعقم يضخ مباشرة إلى أقنعة الوجه على مكاتبهم في الفصول.

يمكن أن يحصل تلاميذ المدارس في الفصل الدراسي قريبًا على كمية من الهواء المعقم يضخ مباشرة إلى الأقنعة المثبتة على مكاتبهم داخل الفصول.

أقنعة الوجه
أقنعة الوجه

 وكشفت الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” على حصول خبراء من إسبانيا على براءة اختراع لتصميم يتضمن تركيب شبكة من الأنابيب في كل وضع جلوس على مكتب الطلاب بالفصول.

وسيتم ضخ الهواء المعقم الخالي من أي جزيئات من فيروس كورونا، في النظام من مضخة مركزية وسيحصل كل شخص على إمداداته الخاصة من خلال القناع الخاص به، وتحتوي تلك الأقنعة على طرفي للاستنشاق الهواء النظيف، وآخر للخروج الهواء الملوث “الزفير”.

في حين أشار الباحثون إلى أن اختراعهم يمكن استخدامه في أي مكان مغلق وليس بالفصول المدرسية فقط، بما في ذلك دور السينما والمكاتب والمسارح.

فعندما يدخل الهواء إلى تلك الشبكة، فإنه يتعرض للأشعة فوق البنفسجية المتخصصة والتي تقضي على أي عدوى محتملة، وتقتلها على الفور قبل استنشاقها.

وبمجرد استنشاق الهواء في الزفير، يتم فصله للتأكد من عدم اختلاط النفس من مختلف الأشخاص، كما يزعم الباحثون أن هذا الاكتشاف سيقلل من احتمال الإصابة بالفيروس.

وأكد البروفيسور “أنطونيو مارسيلا” من الجامعة الإسبانية للصحيفة، قائلًا: “إن هذا النظام يضمن وصول الهواء المطهر للمستخدمين في وقت واحد، بينما يتم أيضًا تطهير هواء الزفير”.

وأضاف: “يتم فصل مجاري الهواء تمامًا في جميع الأوقات بحيث يتم منع الاختلاط”.

متابعًا: إنه نتيجة لارتداء كل شخص قناعًا واستنشاقه لهواء نظيف، يمكن بذلك القضاء لحاجة إلى التباعد الاجتماعي.

وهذا يعني أن الفصول الدراسية ودور السينما، يمكن أن تعود إلى سعتها المعتادة 100 % خلال الجائحة، على افتراض أن الغرفة مصممة بهذا النظام، مع ارتداء الحضور تلك الأقنعة.

ولا يزال المشروع في مراحله الأولى، ولكن تم صنع نموذج مصغر منه يعمل في المختبر ويتم توسيع نطاقه بنجاح لإنشاء مصنع تجريبي.

ولا يقدم الباحثون سعرًا لمقدار تكلفة تنفيذ هذه الشبكة حاليًا، لكنهم يقولون إن أنظمة تكييف الهواء الحالية يمكن تكييفها بتكلفة منخفضة نسبيًا.

مصانع تعدل خطوط إنتاجها لمواجهة النقص في أقنعة الوقاية من فيروس كورونا

 

 

وسوم القانون الجديد  لانتخابات الغرف فيروس كورونا

مواضيع متعلقة

عاجل تشييع جثمان عبلة الكحلاوي من مسجد جمعية "الباقيات الصالحات" ودفنها بمقابر البساتين