الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

أطعمة مفيدة لأطفال مرضى الربو تساهم في السيطرة على الأعراض

الربو

يعد الربو مصدر إزعاج لبعض المرضى إذا كانت أعراضة مزمنة، فيمكن أن يكون مشكلة كبيرة تتداخل مع الأنشطة اليومية وقد يؤدي إلى نوبة ربو تهدد الحياة، ولا يمكن علاج الربو، ولكن يمكن السيطرة على أعراضه نظرًا لأن الربو غالبًا ما يتغير بمرور الوقت، ويحتاج مريض الربو إلى نظام غذائي صحي للوقاية من المضاعفات، فهناك بعض الأطعمة التي تساهم في تعزيز صحة الرئتين، وفي المقابل تتسبب بعض الأطعمة الأخرى في تفاقم المشكلة، ووفقا لموقع”WebTeb”  نستعرض الأطعمة المفيدة والضارة لأمراض الربو.

للتفاح 10 فوائد.. أهمها قتل البكتيريا المعوية ومحاربة الربو  (دراسة)

أطعمة مفيدة لمريض الربو

 التفاح

 يحتوي التفاح على مركبات وعناصر غذائية مفيدة والمعروفة باسم “الفلافونويد”، ولهذه العناصر دور فعال في فتح الشعب الهوائية، ولذلك ينصح بتناول التفاح يومياً للوقاية من نوبات الربو.

  الجزر

 يحتوي الجزر على مركبات “البيتا كاروتين” بالإضافة إلى بعض مضادات الأكسدة اللازمة لمقاومة بعض الأمراض، ويتم تحويل “البيتا كاروتين” إلى فيتامين (أ) في الجسم، والذي يقلل من حدوث الربو الناجم عن ممارسة الرياضة، ولا يقتصر “البيتا كاروتين” على الجزر بل يتوفر في عدة فواكه وخضروات منها المشمش والفلفل الأخضر والبطاطا الحلوة.

 الثوم

للثوم خصائص مضادة للالتهابات وبالتالي يأتي في مقدمة الأطعمة المثالية لمرضى الربو، وذلك لأن الثوم يحتوي على “الأليسين”، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، وعند تحلل الأليسين في الجسم فإنه ينتج حمضاً يدمر الجذور الحرة.

القهوة

يساعد الكافيين في تحسين وظيفة مجرى الهواء لمدة تصل إلى أربع ساعات بعد استخدامها، وذلك بسبب اعتبار الكافيين موسع قصبي يحسن تدفق الهواء، وقد يكون الشاي الأسود مفيدًا أيضاً لاحتوائه على نسبة عالية الكافيين.

الفواكه الحمضية

 يعتبر فيتامين سي من أهم مضادات الأكسدة التي تعزز المناعة وتحافظ على صحة الرئة وتحميها من التلف، وذلك من خلال محاربة الجذور الحرة، ويتوفر فيتامين سي في الفواكه الحمضية بنسبة عالية، مثل البرتقال والجريب فروت والكيوي وبعض الخضروات مثل البروكلي والقرنبيط والطماطم.

بذور الكتان

تحتوي على نسبة مرتفعة من أحماض أوميغا 3 الدهنية بالإضافة إلى المغنيسيوم، وتتوفر أحماض الأوميغا 3 في الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل، كما تساهم أوميغا 3 في تحسين صحة الرئة والوقاية من نوبات الربو بشكل فعال، كما أن المغنيسيوم يساعد في استرخاء العضلات المحيطة بالشعب الهوائية، وبالتالي يبقيها مفتوحة، فانقباض الشعب الهوائية هو الذي يسبب نوبة الربو.

 الحليب

يعد الحليب أحد أفضل مصادر فيتامين د، مما قد يخفف من أعراض الربو، ولكن في حالة الإصابة بحساسية الحليب، لا ينصح بتناوله لمريض الربو حتى لا يؤدي إلى كثرة السعال والأعراض الأخرى الخطيرة بالجهاز التنفسي.

  أطعمة ضارة لمريض الربو

ينصح بتجنب الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض والفول السوداني والقمح وبعض منتجات الألبان، حيث تعمل هذه الأطعمة على الإصابة بحساسية الأغذية لبعض الأطفال مما يزيد من مضاعفات الربو، لذلك يجب التأكد من عدم وجود حساسية تجاه هذه الأطعمة قبل تناولها. 

كما أن الملح يساعد على حدوث التهاب شديد في الشعب الهوائية، ويمكن أن يساهم في زيادة الالتهاب، فهو يعمل على احتباس السوائل، فمن المهم تقليل الملح ووضع هذا الأمر في الاعتبار عند إعداد الطعام الخاص بمريض الربو.

وسوم الثوم الجزر المستشار محسن دردير رئيس محكمة شمال مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية القهوة

مواضيع متعلقة

عاجل الصحة: توفير 50 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم الصيني" ليغطي نحو 25 ألف شخص