رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد أول تطعيم ضد كورونا.. “NHS” تقترح مزج لقاحي فايزر وأكسفورد

القاهرة 24

اقترحت هيئة الخدمة الوطنية الصحية البريطانية “NHS” مزج لقاحي كورونا “فايزر وأسكفورد”، للحصول على استجابة مناعية أقوى ضد فيروس كورونا.

قالت كيت بينجهام، رئيسة فريق عمل اللقاحات والمسؤولة عن شراء اللقاحات البريطانية، للصحيفة البريطاينة “ذا صن: “إن الفكرة هي تعظيم قوة الاستجابة المناعية لحماية الناس، مواجهتهم ضد فيروس كورونا التاجي”.

وتابعت: “كلا اللقاحين يستهدفان نفس البروتين الموجود في فيروس كورونا، ولكن بطرق مختلفة، حيث يعتمد لقاح أكسفورد على فيروس غدي للشمبانزي يحمل المادة الوراثية إلى الخلايا بينما يستخدم لقاح فايزر للتدخل في إشاراتها”.

وأضافت: “تؤثر اللقاحات على الجهاز المناعي بطرق مختلفة،  ويؤثر لقاح أكسفورد على المزيد من الخلايا التائية، وهي نوع مختلف من المناعة من الأجسام المضادة، وقد تجعل مجموعة اللقاحات الخدمات اللوجستية أسهل، نظرًا لأنه يجب تخزين فايزر في -70 درجة مئوية”.

أشارت بينجهام: “تمنع الأجسام المضادة امتصاص الفيروسات في الخلايا والخلايا التائية الخلوية تحدد تلك الخلايا المصابة وتخرجها، مفمن الأفضل أن يٌحقن الشخص بكلامها”.

شددت: “الأمل هو أن اللقاحين يمكن أن يكمل كل منهما الآخر ويوفر تحصينًا أكبر”.

 

وأكدت الهئية أنه في حالة إعطاء حقنة أكسفورد الضوء الأخضر، فستبدأ تجربة تجمع بين اللقاحين، وفي العادة، يتم إعطاء اللقاحات على جرعتين، لكن ستبدأ التجربة بلقاح واحد، على أن تكون الجرعة الثانية من لقاح مختلف.

وأشار نائب رئيس فريق عمل اللقاحات، كلايف ديكس، إلى أنهم يعملون على البروتوكولات، موصحًا: “أنه من المتوقع أن تكون هناك حاجة لتجارب صغيرة فقط، تشمل اختبارات الدم بعد شهر للاستجابات المناعية”.

شاهد أول عملية تطعيم بلقاح كورونا في العالم (فيديو)