السبت ٢٧ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

 بدء تجارب علاج "SARS-COV-2" لمنع الإصابة بـ"كوفيد-19"

فيروس كورونا

فيروس كورونا

جند أول المشاركين في العالم ليكونوا جزءا من دراسة جديدة طويلة المفعول للأجسام المضادة من قبل علماء بالولايات المتحدة، لإنهاء التجارب السريرية الخاصة بمنح الحماية إلى المرضى الذين تم إصابتهم بـ "SARS-CoV-2" ولمنع الإصابة بـ"كوفيد-19"، وجاء ذلك وفق ما نشر بموقع "روسيا اليوم".

وتشير كاثرين هوليهان، خبيرة الفيروسات في مستشفيات جامعة كوليدج بلندن، إلى أن تركيبة الأجسام المضادة يمكنها أن تحد من انتشار الفيروس، وتقول: "نأمل بأن إعطاء هذا العلاج عن طريق الحقن يمكن أن يؤدي إلى حماية فورية ضد تطور الإصابة بفيروس كورونا لدى الأشخاص الذين تم إصابتهم بـ "SARS-CoV-2" عندما يكون الوقت قد فات لتلقي اللقاح".

وقد لا يكون هذا أول علاج بالأجسام المضادة مقاوم لفيروس كورونا، ففي الولايات المتحدة، حصل علاجان مختلفان للأجسام المضادة وهما "Casirivimab" و"imdevimab" على موافقة الاستخدام الطارئ، ولكن هذه العلاجات تعطى للمرضى المصابين بكورونا بشكل خفيف نسخة شديدة من المرض بجانب الآثار الجانبية المحتملة.

وأشارت إدارة الأغذية والعقاقير في بيان صحفي عندما تمت الموافقة على الأدوية، إلى أن هناك تجربة سريرية لمرضى مصابين بكورونا كشفت عن أن عقار "casirivimab" يقلل من الاستشفاء بعد الإصابة بالعدوى الفيروسية، ولكن قد يختلف العلاج الجديد بالأجسام المضادة "AZD7442" الذي طورته "UCLH" و"AstraZeneca".

ويعد "AZD7442" مزج نوعين من الأجسام المضادة أحادية النسيلة "AZD8895" و"AZD1061" اللذان يستهدفان ربط بروتين "SARS-CoV-2"، ويأمل الباحثون أن يوفر العلاج الجديد سبل للعلاج والوقاية من فيروس كورونا، حيث بدأت المرحلة الثالثة من التجربة. 

وصرح فريق البحث بأن يمكن للأجسام المضادة أن تمنع ارتباط العدوى الفيروسية بالخلايا البشرية، حيث تم إدخال بدائل الأحماض الأمينية إلى الأجسام المضادة لزيادة عمرها وزيادة فوائدها الوقائية، كما تقلل من المخاطر المحتملة عند الإصابة بالعدوى الفيروسية.

وقال "بول هانتر" خبير الأمراض المعدية من جامعة إيست أنجليا، إذا كنت تتعامل مع حالات مصابة سواء في دور الرعاية الصحية أو مع مرضى معرضون للإصابة بشكل خطير مثل كبار السن، فقد يؤدي هذا العلاج إلى إنقاذ الكثير من الأرواح، وأن هذا العلاج يوفر سبل الإستشفاء والوقاية للأشخاص الذين لديهم أسباب صحية تمنعهم من تلقي التطعيم الخاص باللقاحات.

وزير الصحة الألماني: من الصعب العودة إلى الحياة الطبيعية بعد وفاة 1129 في يوم واحد

 

 

وسوم كوفيد-19 الأجسام المضادة كورونا التجارب السريرية

مواضيع متعلقة

عاجل الخارجية السعودية: المملكة ترفض أي أمر من شأنه المساس بقيادتها وسيادتها