السبت ٢٧ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

"العليا للفيروسات": لا يمكن الجزم بوجود سلالة جديدة من كورونا في مصر

الدكتورة وجيدة أنور عضو

الدكتورة وجيدة أنور

قالت الدكتورة وجيدة أنور عضو اللجنة العليا للفيروسات، إن الحذر مطلوب بعد رصد سلالات جديدة لفيروس كورونا وهو ما يستدعي بحث الحالات والظواهر الجديدة لمعرفة نوع الفيروس.


وتابعت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه لا يمكن الجزم بوجود سلالات جديدة أو تحور لفيروس كورونا في مصر حتى الآن، مضيفة  أن الحالات كثيرة للغاية في مصر ولكن الغالبية تستجيب للعلاج المنزلي ويتم شفائها وأن القلق يكون كبيرًا إذا ما زادت سرعة الانتشار وحدة الإصابات.


وأوضحت الدكتورة وجيدة أنور عضو اللجنة العليا للفيروسات، أن الحصول على اللقاح لابد أن يكون أولوية قصوى فور توفره وأن أصحاب الأمراض المزمنة الأكثر تأثرًا وعرضة للوفاة، مؤكدة أن هناك إتفاقيات دولية للتوزيع العادل للقاحات كورونا وخلال يناير سيتوفر لقاحات للتطعيم ضد فيروس كورونا .

في السياق ذاته ،قال الدكتور أحمد المنظري، مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط "لقد كانت السنة الماضية سنةً صعبة للغاية علينا جميعاً، فقد أثرت الجائحة على الناس في إقليمنا تأثيراً بالغاً، وألحقت ضرراً أكبر بالنُظُم الصحية والاقتصادات والمجتمعات".

وأضاف، لقد حذَّرنا البلدان والمجتمعات من احتمال ارتفاع الحالات ارتفاعاً كبيراً تزامناً مع أشهر الشتاء الأكثر برودة، وهذه المرحلة الجديدة والمُقلِقة رسالة شديدة الوضوح تُذكِّرنا بضرورة مواصلة الاستفادة من كل الوسائل المتاحة لمواجهة هذا الخطر المستمر.

وتابع، أنه بعد بلوغ الذروة الثانية في الأسبوع السابع والأربعين "الذي بدأ في 22 نوفمبر 2020" وأُبلغ فيه عن أكثر من 250000 حالة و6300 وفاة، شهد إقليم شرق المتوسط انخفاضاً في عدد الحالات والوفيات المبلَّغ عنها، ليُسجِّل 155300 حالة و3046 وفاة خلال الأسبوع الثالث والخمسين الذي بدأ في 27 ديسمبر 2020.

وسوم اللجنة العليا للفيروسات سلالة جديدة الشرق المتوسط كورونا

مواضيع متعلقة

عاجل تأكيدًا لـ"القاهرة 24".. "التعليم": 90% من طلاب الأول الثانوي أدوا امتحانات اليوم إلكترونيًا