رئيس التحرير
محمود المملوك

شخص من كل 7 لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا (دراسة)

القاهرة 24

أجرت جامعة إمبريال كوليدج، بحثًا جديدًا على حاملي الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وأظهر البحث أن 1 من كل 7 يمتلكون أجسام مضادة لكوفيد_19، بسبب استمرار حملة التطعيم، حيث أتم إجراء البحث من بين فترة 26 يناير إلى 8 فبراير الجاري.

وأظهرت اختبارات الدم على أكثر من 154000 شخص في جميع أنحاء إنجلترا، أنه بين 26 يناير و 8 فبراير الجاري، أي بعد ذروة الموجة الثانية، كان لدى 13.9 ٪ من السكان أجسام مضادة لفيروس كورونا.

وراقب الباحثون مستويات الأجسام المضادة لكوفيد_19، على السكان لمدة عدة أشهر، وتبين أن أكثر من 17000 ممن طُلب منهم عشوائيًا المشاركة تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

 وظهرت نتائج الدراسة أن 88٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا، أثبتت إصابتهم بالأجسام المضادة بعد جرعتين من لقاح "فايزر" ، حيث ارتفعت النسبة إلى 96٪ ممن تقل أعمارهم عن 60 عامًا و 100٪ لمن تقل أعمارهم عن 30 عامًا.

ويستغرق كبار السن وقتًا أطول لتطوير استجابة مناعية، وهي تميل إلى أن تكون أضعف من الشباب.

وقالت الدكتور هيلين وارد، قائدة البحث، لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، إن معظم الناس يحصلون على مناعة ضد الفيروس التاجي، بعد جرعة واحدة من اللقاح، وتشير النتائج إلى أنه من المهم جدًا أن يتناول الأشخاص الجرعة الثانية للحصول على أكبر قدر ممكن من المناعة.

 وأشارت إلى أن هناك دراسة إسرائيلية أخرى، أكدت فعالية لقاح فايزر ضد كوفيد_19، بعد جرعة واحدة منه بنسبة 62%، و92% بعد جرعتين، مشددة أن اللقاح يحمي من تدهور الحالات المصابة بالفيروس أو الوفاة على أثره.

"الصحة البريطانية": انخفاض أعداد متلقي لقاحات كورونا بسبب قلة الإمداد بالجرعات