رئيس التحرير
محمود المملوك

طبيب تعافى من كورونا يتحدث من الحجر الصحي: هرجع أكمل واجبي وربنا يسترها معانا

القاهرة 24

قال الدكتور أحمد محمد عبد الله إستشاري الامراض الصدرية بدمياط وهو أحد المتعافين من فيروس ” كورونا ” إن الاصابة وصلت إليه بحكم التعامل المستمر ضمن مهنته مع مرتادي مستشفى الصدر بدمياط مشيراً إلى أنه خلال النوبتجية الخاصة به وردت إليه ثلاث حالات مصابة بكورونا قائلاً: “من حظي السعيد”، وخلال الاجراءات الاحترازية لوزارة الصحة للمخالطين تم توقيع الكشف عليه وثبت عبر مسحة طبية أخذت منه إصابته بالفيروس .

وأكمل الدكتور أحمد قائلا: “صاحب ذلك بعض الاعراض مثل السعال وتكسير في العظام كبير”، ومضيفاً في مداخلة عبر سكايب من دمياط مع برنامج ” القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث “فكرت أنها أعراض برد عادية لكنها كانت كورونا “، مشيراً إلى أنه أصيب بالقلق رغم أنه طبيب بحكم أن الفيروس مجهول ويجتاح العالم بشكل كبير وكنت قلق على عائلتي بشكل كبير خاصة والدي ووالدتي كنت أخاف عليهم أكثر من نفسي كاشفاً أنه متزوج ولديه ابنة في عمر الثلاث سنوات.

وقص عبد الله رحلته مع العلاج قائلاً : “تحركت منذ أسبوعين خلال المطر والعواصف إلى حجر الإسماعيلية تنفيذا للتعليمات في نفس اليوم الساعه الثالثة فجراً، وبدأت العلاج لمدة أربعة أيام ثم تم أخذ مسحة وثبت أنها سلبية، وأكملت العلاج لأيام أخرى وأجريت مسحة أخرى ثبت سلبيتها كاشفاً أنه سيغادر الجمعة الحجر الصحي، ووصف الواقعة: “بأنها غريبة بالنسبة لي تحولت من معالج لمريض لكني كنت مريض متعاون مشيراً إلى أن أصعب يوم أثناء رحلة علاجه كان في يوم ثبوت إيجابية المسحة عندما خشيت على أهلي أن يواجهون المجهول”.

وأشار إلى أن الاطباء نصحوه بقضاء فترة نقاهة بعد عودتي وساكمل رسالتي لاني ضمن فريق الحجر الصحي بدمياط وتابع قائلاً: “الحمد لله ربنا عداها معايا على خير .. لازم نؤدي دورنا وربنا يسترها معانا ” ووجه نصيحة للمواطنيين قائلاً ” إبعدوا عن التجمعات ارجوكم .. أي حد يشعر بأعراض إرتفاع درجة حرارة لاتغادروا منزلكم وإتصلوا بالخط الساخن وإستمعوا للتعليمات ساعدونا عشان ربنا يرفع الغمة “.

عاجل