السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

وزير الصحة الأسبق: البنية التحتية ما زالت تستطيع تحمل أي ضغوطات خلال كورونا

أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق

نظمت جامعة عين شمس، اليوم الأحد، ندوة “التعايش مع فيروس كورونا المستجد”، وذلك تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس عبدالفتاح السيسي، للشئون الصحية، والدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي.

وتناولت الندوة، خلال فعاليتها التي حضرها نواب رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب، الحديث عن أزمة فيروس كورونا، وما فرضته وتعامل الدولة مع الجائحة، وضرورة التعايش مع الفيروس.

وزير الصحة الأسبق: مصر تتمتع لبنية تحتيةقوية في القطاع الصحي

في البداية، قال الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة الأسبق، وممثل الحكومة المصرية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن هناك عددًا من اللقاحات قاربت على الظهور والاستخدام، موضحا أنه لايقل عن عام حتى يتم التأكد من وجود لقاح فعال للقضاء على المرض، مشيرًا إلي أن المستشفيات الجامعية تعتبر خالية.

وأكد حاتم، أن القطاع الطبي أصبح لديه الخبرة الكاملة للتعامل مع الأزمة باحترافية، موضحًا أن كورونا تجمع خصائص الإنفلونزا والإيبولا و الإيدز.

مصدر بـ”الصحة”: تغيير شامل في بروتوكول علاج مصابي كورونا استعدادا للموجة الثانية

وأشار وزير الصحة الأسبق، إلى أن جميع الأدوية المستخدمة في أعراض الأمراض المشابهة لكورونا، موجودة كلها الأسواق والمستشفيات، مؤكدًا أن البنية التحتية مازالت تستطيع تحمل أي ضغوطات.

مستشار رئيس الجمهورية: مصر أبلت بلاءا حسنا في التعامل مع الأزمة كورونا

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن مصر تعاملت مع قضية وجود كورونا كوفيد19، بكل احترافية وجدية ، قبل اكتشاف أي حالات كورونا في مصر، مشيدًا بدعم القيادة السياسية و الحكومة، بالإضافة إلي البنية التحتية المتمثلة في الكوادر البشرية من الأطقم الطبية وكانت العمود الفقري لهذه الأزمة، فضلا عن الإنشاءات الطبية و التجهيزات، والتعامل لكل احترافية.

وأضاف عوض تاج الدين، أن هناك عددًا من الخطوات للتعامل مع الأزمة، تتمثل في دراسة كيفية التعامل مع الأزمة قبل رصد أي حالات، ” المرض تم اكتشافه في يوهان، والرئيس عبدالفتح السيسي، أرسل طائرة جابت الجالية من يوهان للطلاب كنوع من العزل، بحيث يتم رصد أي حالة، و هذا كان بسبب الحد من انتشار المرض، وجميع الحالات التي تم اكتشافها، تم عزلها وهي وذويها”، و الأمر الثاني تمثل في تجهيز المدن الجامعية للمساهمة في إجراء العزل و أصبحت 5 نجوم العزل كاملة، وتم تجهيزها فنادق كاملة و رعاية كلية على أعلى مستوى، الثالثة مصر تتميز بببنه تحتية من مستشفيات الصدر والحميات، موضحا أن مصر بها 77 مستشفى صدر وحميات، وساهمت في أزمة كورونا، منها 100 مليار للقطاع الصحي منها 70 مليارا لمستشفيات الصحة و 30 المستشفيات الجامعية، بداية أزمة كورونا .

وتابع أن جامعة عين شمس، أول جامعة تنشئ رعاية مركزة للصدر في الدمرداش، موضحًا أن هذه الوحدات كانت لها دور في مواجهة الأزمة، من خلال الكوادر البشرية المؤهلة للعمل مع أجهزة التنفس الصناعي، مضيفًا أن عددا كبيرا من الكوادر الطبية أصيبوا بالمرض.

وأضاف، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان على تواصل دائمآ مع إدارة الأزمة للإستفسار عن الأجهزة والإماكانات والاحتياجات، موضحا أن مصر في أشد ذروتها لم تشهد أزمات في الأسرة و الرعاية و المستشفيات للعزل، مؤكدًا أن جامعة عين شمس أدت واجب وطني رفيع، و مستشفيعين شمس بالعبور استقبلت أول حالة بها لأستاذ بطب قصر العيني.

وتابع عوض تاج الدين، أن جميع الحالات التي قصدت جامعة عين شمس وجدت كل ماتحتاجه من مستشفيات، مؤكدًا أن مصر أبلت بلاءا حسنا في أزمة كوؤونا، موضحا أن مستشفى صدر العباسية أكبر مستشفى صدر على مستوى العالم.

وبشأن اللقاحات، أوضح أن اللقاح يعالج من الفيروس بنسبة 60%، ولكن ليس يقي بنسبة 100% من المرض.

أحمد عكاشه: كورونا له أثر نفسي على المواطين و الاكتئاب والعصبية أبرز أعراضها

قال الدكتور أحمد عكاشه، أستاذ الطبي النفسي، إن الخوف المسيطر على المواطنين، هو الخوف من الإصابة وليس خوف من المرض، موضحا أن الفيروس هو نوع من أنواع الأمراض غير مسبوق في العالم، مشيرًا إلي أنه لايوجد أي علاج حتى الآن لكورونا، أو حتى أمراض الفيروسات التنفسية، موضحًا أن ما يتم الاعتماد عليه هو اللقاحات.

وأضاف عكاشه، أن كورونا لها أثر نفسي و عصبي سواء، على المتعافين منها، موضحا أنها اثناء الصابة تؤدي إلي حدوث جلطات في عدد من أعضاء الجسم كالمخ و الكلى، مشيرًا إلي أن علاجات الموجودة هي مساعدة.

وقال: “الابتسامة تطول العمر و الحزن بيموت بدري و المصريين أغلبهم كشريين ودي بتقتصر العمر، وهي طبيعة منذ أجدادنا القدماء المصريين”، مضيفا أن هناك عددا من والأمراض النفسية بدات تظهر مؤخرا بعد ظهور كورونا، كـ” العزلة في الكوخ”، مشيرا إلي أن لها أعراض عديدة، كالاكتئاب و الانحطاط، والعصبية والقلق والاعتماد على المخدرات، واتخاذ قرارات تضر بالآخرين، بالإضافة إلي الانتحار مؤخرا .

وطالب عكاشه، المواطينن التعرض للشمس يوميا ولمدة قليلة، والاعتماد على الأكلات الصحية دون الدليقري، والأسماك والمكسرات واللب والفول سوداني، وتغيير معالم غرفة المعيشة حتى يتم اكتشاف اللقاح، مطالبا بالابتعاد عن وسائل التواصل الإجتماعي موضحا أن 80% من المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي كذب.

رئيس جامعة عين شمس: كورونا تحد كبير

وفي نفس السياق، قال الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، إن كورونا تحد كبير يواجه مصر والعالم، مضيفا أن لكورونا أثر نفسي، مشيرًا إلى أن كورونا غزت جميع الدول.

وأوضح المتيني، أن مؤسساتة الدولة بشأن مجهود ضخم وتضافرت لمجابهة المرض، مؤكدًا أن الحالة العاملة يتم التعامل معها بحرفية والمستشفيات والأدوية متاحة.

أستاذة صحة: الوقاية خير من العلاج

قالت الدكتورة وجيدة، أستاذة الصحة العامة بجامعة عين شمس، إن الوقاية خير من العلاج، مطالبة أن الرعاية الصحية بها أكثر من مستوى، مضيفة أنه يجب تعزيز الصحة والنوم بمواعيد وانتظام، ولعب الرياضة، مؤكدًا أن كل هذه الإجراءات محفزة المناعة الشخصية.

وطالبت وجيدة، المواطين توخى الحذر و الالتزام بالإجراءات الاحترازية، منتقدة التهاون المتبع من المصريين بشأن إقامة الأفراح والحفلات وأعياد الميلاد، مؤكدًا أن بمثابة اكتشاف اللقاح أو الدواء ستبدأ الحياة تعود لطبيعتها، مطالبة بوجود طبيب الأسرة الفترة المقبلة.

وسوم فيروس كورونا كورونا وزير الصحة الأسبق

مواضيع متعلقة

عاجل بومبيو: لدينا دليل جديد يؤكد أن كورونا تسرب من مختبر في ووهان