الثلاثاء ٠٢ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

سياسة

مع دخول بايدن للبيت الأبيض.. هل ستتغير منظومة علاقات المقاومة الخارجية؟

يحيى السنوار

يحيى السنوار رئيس حركة حماس في غزة

طرحت الكثير من الدوائر البحثية والسياسية تساؤلات بشأن مستقبل العلاقات التي ستنتهجها المقاومة خلال الفترة المقبلة في ظل التغيرات الحاصلة بالعالم الآن، وهي التغيرات التي باتت على أشدها الآن، خاصة مع دخول الرئيس الديمقراطي جو بايدن للبيت الأبيض.

وتشير دورية المونيتور في تقرير لها إلى أن مصادر مسؤولة في جهات المقاومة وتحديدا في حركة حماس تطرقت إلى أهمية إعادة بناء الكثير من العلاقات الخارجية للحركة، وهي العلاقات التي تضررت خلال الفترة الماضية بين الحركة وعدد من الدول.

وأشارت الدورية إلى أن هناك أجنحة قوية في حركة حماس تؤيد هذا الأمر، خاصة الجناح الذي يقوده رئيس حركة حماس يحيى السنوار الذي يتواجد في قطاع غزة والذي يؤيد وبشدة عودة العلاقات بين الحركة وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

اللافت أن مصدرا سياسيا مسؤولا في هذا الفريق أشار إلى أن سوريا تمثل عنصرا مهما وضروريا في جانب المقاومة، وبالتالي من المهم أن تتخلى حماس عن الماضي وتتقدم بإعادة تأهيل العلاقات بين الجانبين.

جدير بالذكر أن كل هذا يأتي في ذروة ردود الفعل المتواصلة التي تزايدت عقب الكلمة التي ألقاها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله عبر قناة الميادين اللبنانية، وهي الكلمة التي تطرق فيها نصر الله إلى ما أسماه ضرورة وحتمية عودة العلاقات بين حركة حماس وسوريا في أقرب وقت، وضرورة وحتمية القيام بهذه الخطوة.

وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن قيام حماس بتسوية علاقاتها مع سوريا يعكس بالفعل حصول ووجود تفاهمات بين الجانبين، وهي التفاهمات التي باتت دقيقة ومهمة للحركة ولسوريا أيضا.

عموما فإن الكثير من التطورات باتت تعصف الآن بالتحركات الاستراتيجية للمقاومة، وهي التطورات التي يبدو أنها ستتواصل في المراحل السياسية المقبلة.

وسوم

مواضيع متعلقة

عاجل وزير التعليم: نتكلف مليار جنيه لوصول امتحانات الثانوية العامة للطلاب وهذا غير متاح لسنوات النقل