رئيس التحرير
محمود المملوك

الأمم المتحدة: نراقب التطورات في تونس عن كثب وندعو إلى ضبط النفس

القاهرة 24

قالت منظمة الأمم المتحدة إنها تراقب التطورات التي تشهدها تونس عن كثب، مطالبة الجميع بضبط النفس، وفقاً لما ذكرته قناة "الحرة" في نبأ لها منذ قليل.

وتشهد عدة مدن وقرى تونسية منذ ثلاثة أيام، احتجاجات تندد بالرؤساء الثلاثة زعيم حركة النهضة ورئيس البرلمان، وقيس سعيد رئيس الجمهورية، وهشام المشيشي رئيس الحكومة، وسط سخط على الوضعين الاقتصادي والاجتماعي الصعب.

في سياق متصل، أوضح خالد الحيوني، الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية اليوم الإثنين، إنه تم إيقاف أكثر من 600 شخص ضالعين في أعمال الشغب والتخريب.

وأوضح الحيونى أن أغلبهم من القُصّر والسوابق العدلية، مشيرا إلى أن التحقيقات ستكشف عن سبب إقدام الموقوفين على القيام بالأفعال التي وصفها بـ"الإجرامية".

وقال الناطق الرسمى باسم وزارة الدخلية التونسية، فيما يخص التحركات الليلية إنها ليست احتجاجات وإنما أعمال تخريبية، موضحا أنه يوجد تحرّكات من طرف مجموعات تهدف لاستفزاز الوحدات الأمنية وصدّ المنافذ أمام تحرّكاتها لتتحوّل في مرحلة لاحقة إلى اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة.

اتساع رقعة الاحتجاجات الليلية بعدة مدن تونسية بينها العاصمة

إيقاف 600 شخص خلال الاحتجاجات.. وداخلية تونس: قُصّر وأصحاب سوابق