رئيس التحرير
محمود المملوك

برلمانيون: نسعى لإصدار تشريعات خاصة لرجال الشرطة وأسر الشهداء إيمانًا بدورهم في محاربة الإرهاب

القاهرة 24

"رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه".. بهذه الكلمات وجه عدد من أعضاء مجلس النواب التحية والتقدير لرجال الشرطة البواسل الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم من أجل الوطن، مؤكدين أن 25 يناير ليست عيدًا للشرطة فقط وإنما عيد لجموع الشعب المصري الذي يخلد ذكرى أبنائه الذين استشهدوا في سبيل الله، مؤكدين أنهم يحرصون على إصدار تشريعات خاصة لرجال الشرطة وأسر شهدائهم إيمانًا بدورهم في محاربة الإرهاب.

في هذا السياق، هنأ النائب علاء عابد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، الرئيس عبد الفتاح السيسي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وضباط وجنود وأفراد ورجال الشرطة البواسل بمناسبة 25 يناير.

ووجه "عابد" خلال تصريح لـ"القاهره 24"، التحية لقوات الشرطة بجميع أجهزتها وقطاعاتها، التي تؤكد دائما لكل المصريين أنها تتحمل الأمانة الكاملة لحماية الجبهة الداخلية المصرية وبكل وطنية وشرف في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب والتطرف، التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

وأكد أن الشعب المصرى العظيم يستلهم من عيد الشرطة ذكرى خالدة تدعوه للعمل والكفاح من أجل رفعة الوطن والحفاظ على مقدراته، مشيرًا إلى أن الشعب يتخذ من عيد الشرطة منهاج عمل حقيقي للتعاون الصادق وتقديم كل العون والدعم والمساندة لأبطال وصقور الشرطة المصرية من أجل القضاء على قوى الإرهاب.

كما تقدم النائب مصطفى بكري، التحية والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسى، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، مؤكدًا أن رجال الشرطة لديهم سجل حافل من البطولات منذ موقعة الإسماعيلية التي راح ضحيتها خمسون ألف شهيدا وثمانون جريحًا.

وقال "بكري" في تصريح لـ"القاهرة 24"، إن عيد الشرطة يمثل عيدا لجموع الشعب المصري وليس لرجال الشرطة فقط، فهو ذكرى رجال أوفياء ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن، وتصدوا لعمليات إرهابية تهدف إلى تدمير الوطن والشعب المصري، مشيرا إلى أن العمليات الإرهابية التي حدثت خلال الأعوام الماضية لم تقلل من عزيمة رجال الشرطة بل زادتهم إصرارًا على التصدي لها والأخذ بثأر إخوانهم الذين استشهدوا.

وأشار النائب مصطفى بكري، إلى أن موافقة المجلس على مشروع قانون مُقدم من الحكومة، بتعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية، تؤكد حرص البرلمان على دعم أسر الشهداء وزيادة موارد الصندوق، مؤكدا أنه أقل ما يمكن تقديمه لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم من أجل الوطن.

من جانبه قال النائب محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة، إن جموع الشعب المصري يقدر جيدًا الدور التاريخي لرجال الشرطة بتضحياتهم منذ 1952 وتقديمهم أرواحهم وأجسادهم فداءً للوطن، مثمنًا النجاحات الكبيرة التي حققها بواسل الشرطة الأوفياء فى حربهم ضد قوى الشر والإرهاب.

وتقدم "حسين" في تصريح لـ"القاهرة 24"، بالتهنئة إلى لرئيس عبد الفتاح السيسى واللواء محمود توفيق وزير الداخلية ولجميع القيادات، بمناسبة الذكرى 69 لعيد الشرطة، داعيا الله أن يحفظهم من كل سوء وينصرهم على قوى الشر، مشيرا إلى أن مصر تشهد حالياً حالة من الاستقرار الأمنى بعد التطور التكنولوجي الكبير فى أداء الشرطة المصرية.

كما وجه رئيس لجنة الشباب والرياضة كل التحية والتقدير لأسر الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل أن نعيش، مضيفا: أنجبوا أبطالا لا يخشون الموت وضحوا بدمائهم الغاليه حتى تحيا مصر ونحيا معها"، داعيا الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان ويصبر أسرة كل شهيد على ققيدها.

وقال النائب فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشؤون العربية، إن رجال الشرطة لديهم سجل حافل من البطولات منذ موقعة الإسماعيلية عام 1952، وحتى الآن من تصدياتهم لكافة المخططات الإرهابية التي يخطط لها قوى الشر وحفظ الأمن والاستقرار داخل البلاد.

وأشار "أباظة" في تصريح لـ"القاهرة 24"، إلى أن الإجازة الرسمية لعيد الشرطة لم تكن موجودة من قبل بل تم إقرارها لأول مرة في عام 2009 واعتبار 25 يناير إجازة رسمية للحكومة والقطاع العام المصري وذلك تقديراً لجهود رجال الشرطة واستقرار الوطن والاعتراف بتضحياتهم، مضيفا: "نحرص على إصدار تشريعات خاصةً من مجلس النواب، لأسر الشهداء ولرجال الشرطة لدعمهم في مواجهة الإرهاب".

ووجه وكيل لجنة الشؤون العربية التحية والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، ولأسر الشهداء من رجال الشرطة الذين أنجبوا أبطالا ضحوا بأرواحهم من أجل مصر، مستشهدا بآيات الله: ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون".

فيما قال النائب ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، إن عيد الشرطة يمثل ذكرى خالده لرجال الشرطة المخلصين الذين يسعون دائما إلى حفظ الأمن والاستقرار، والتصدي بكل عزم وإرادة لقوى الشر والظلام.

وأشاد "الهضيبي" في تصريح لـ"القاهرة 24"، بموافقة مجلس النواب على تعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء، مشيرا إلى أن فلسفة مشروع القانون تأتي فى الحرص على زيادة موارد الصندوق، وتوفير أوجه الرعاية والدعم فى كافة مناحي الحياة لأسر الشهداء والضحايا والمفقودين، ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، مثل توفير منح دراسية بالمدارس والمعاهد والجامعات، وكفالة استمرار إتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل، وتوفير فرص الدراسة فى كافة مراحل التعليم، وتوفير فرص عمل للمخاطبين بأحكام القانون، وتقديم الخدمات الصحية المناسبة لهم، وتمكينهم من ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية، وتوفير فرص الحج للمصاب ولوالدي أو زوج الشهيد أو الضحية أو المفقود، مؤكدا أن هذا لن يعوضهم عن فقدان أبنائهم وإنما تعتبر دعما معنويا لأسر الشهداء.

ووجه عضو مجلس الشيوخ التهنئة لأسر الشهداء وللرئيس عبدالفتاح السيسي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بمناسبة عيد الشرطة، موجها رسالته إلى أسر الشهداء: هؤلاء الرجال ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن وجميعنا مستعدين لتقديم التضحية من أجل مصر، فهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وأوفوا بوعودهم وأنفذوا مصر من الجماعات الإرهابية".