رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير البترول يدشن ناقلتين بحريتين جديدتين لتموين السفن

القاهرة 24

دشن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، يرافقه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وقيادات قطاع البترول الناقلتين البحريتين الجديدتين لتموين السفن بالوقود “مصر 3،2” بميناء بورسعيد، حيث تم رفع علم مصر علي الناقلتين البالغ إجمالي تكلفتهما الاستثمارية 14 مليون دولار، لصالح شركة مصر للبترول، مما يُعد إضافة قوية لأسطول قطاع البترول البحري، الذي يعمل فى مجال تموين السفن في الموانئ المصرية.

وأوضح الملا، أن الناقلات حديثة الصنع، ومصممة بتكنولوجيا أوروبية، وذلك في إطار استراتيجة الوزارة وخطتها الرائدة لتطوير وتحديث قطاع تموين السفن، وفقًا للمواصفات القياسية العالمية من خلال إحلال الناقلات البحرية، أحادية البدن بناقلات ثنائية البدن تتوافق مع أحدث الإصدارات الدولية للمنظمة البحرية العالمية، والتي كانت أولى ثمارها الناقلة البحرية “مصر1”.

وتم تشغيلها مطلع سبتمبر الماضي، ليصبح عدد الناقلات البحرية ثنائية البدن التابعة لشركة مصر للبترول 3 ناقلات، مما يساهم بفاعلية في استدامة تلبية احتياجات السفن من الوقود على امتداد المجرى الملاحي لقناة السويس.

يأتي ذلك، بالتزامن مع تنفيذ المشروع القومي بتحويل مصر لمركز إقليمي للتجارة، وتداول البترول والغاز، وما يصاحبه من زيادة في عدد وحركة السفن.

وأضاف، أن الوزارة تمكنت مؤخرًا من تعزيز واستعادة القدرة التنافسية لمصر، في نشاط تموين السفن وتحقيق نتائج متميزة مدعومة بتعديل استراتيجية العمل في ادارة هذا النشاط.

ومن جانبه، أوضح المحاسب حسين فتحي، رئيس شركة مصر للبترول، أن الحمولة التخزينية لكل ناقلة تبلغ 1750 طن ومزودة بثلاث مضخات، بقدرات تدفيعية قياسية تصل إلى 450 طن فى الساعة، لمنتج المازوت، و125 طن في الساعة للسولار، بالإضافة إلى تشغيلها بأنظمة التحكم الآلي في كافة عمليات التداول والتموين، ومزودة بكافة التجهيزات وفقًا للاتفاقية الدولية للحفاظ على سلامة الأرواح وحماية البيئة البحرية المصرية.

علاوة على المجرى الملاحي لقناة السويس من مخاطر التلوث البحري، مشيرًا إلى أنه من المخطط تشغيل الناقلتين بمينائي السويس وبورسعيد، مما يعظم من إيرادات الشركة، لافتًا إلى أن حجم مبيعات الناقلة “مصر1” منذ أول سبتمبر 2019 وحتى الآن بلغت 223 مليون جنيه.

عاجل