رئيس التحرير
محمود المملوك

شيخ الأزهر: بعض من طالبوا بإلغاء السنة المحمدية ادعو النبوة

القاهرة 24

أكد الدكتور أحمد الطيب فضيلة شيخ الأزهر، أن بعض ممن طالبوا بإلغاء السنة المحمدية، وبقاء القرءان الكريم فقط، كمصدر رئيسي للتشريع، ادعوا النبوة ووالوا الاستعمار، مشيرا إلى أن أول من قام بالامر دولة الهند.

 

وأضاف الطيب، أن سلخ القراءن عن السنة، يفتح الباب للتؤويل والتغيير وغيرها من الامور التي حكمتها السنة المحمدية والأحاديث النبوية الشريفة، والتي تعد المصدر الثاني للتشريع في الإسلام.

ويحضر الرئيس عبد الفتاح السيسي احتفالية وزارة الأوقاف، بمناسبة المولد النبوي الشريف، برفقة فضيلة شيخ الأزهر ووزير الاوقاف وكبار قيادات الدولة.