رئيس التحرير
محمود المملوك

شيخ الأزهر: لا نرتاب في دحر المعتدين على الدين الإسلامي أيًا كانت أعراقهم أو أجناسهم

القاهرة 24

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اننا لا نرتاب في دحر المعتدين على الدين الإسلامي، أيًا كانت أعراقهم أو أجناسم، فكيف نخاف او نتأخر والله جل في علاه قال في كتابه العزيز: “يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”.

وأضاف فضيلة الإمام الطيب خلال كلمته في احتفال وزارة الأوقاف بالمولد النبوي الشريف: أما محمدًا صلى الله عليه وسلم،  فهو ذلك الرسول الذي منّ فيه رب العباد على الناس، فلولى النبي محمد لبقيت الإنسانية كما كانت قبل بعتثه فيظلام دامس كما كانت قبل بعثته إلى يوم القيامة.

وتابع: النبي محمد صلى الله عليه وسلم، هو ذلك النور الذي بدل بنوره الله الشكوك والأوهام أي جاءنا من الله نور من الله وهو محمد صل الله عليه وسلم، وكتاب الله المبين.